"اجتماع ليفربول" قد يحدد مصير نيمار خلال 48 ساعة

الأربعاء 14 آب 2019

بينما تستمر المفاوضات بين باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني بشأن نيمار، يلتقي رئيسا الناديين خلال 48 ساعة في مدينة ليفربول الإنجليزية لحسم مصير الصفقة المعقدة.

وغادر نيمار برشلونة قبل عامين متوجها إلى العاصمة الفرنسية، في أكبر صفقة عرفتها كرة القدم في تاريخها، بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

لكن صاحب الـ27 عاما الذي لم يكن ضمن قائمة سان جرمان في افتتاح الدوري الفرنسي، بات على بعد خطوات من الرحيل عن بطل المسابقة، رغم حصوله على ما يزيد على 30 مليون يورو سنويا.

ومع تزايد وتيرة ما يتردد عن عودة محتملة إلى برشلونة، يلتقي رئيس النادي الكتالوني جوسيب بارتوميو ورئيس باريس سان جرمان ناصر الخليفي، على هامش اجتماع رابطة الأندية الأوروبية الذي يعقد في ليفربول، الجمعة.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية، فإن بارتوميو سيحاول الوصول إلى اتفاق مع الخليفي، بعد تعثر مفاوضات جرت بين ممثلي الناديين في باريس، الثلاثاء.

وكشف راديو "مونت كارلو" وصحيفة "لو باريزيان"، أن الاجتماع لم يفض إلى أي اتفاق أو حتى تقدم ملحوظ، لأن سان جرمان لم يبد أي مرونة بشأن مطالبه للتخلي عن النجم البرازيلي.

وكشف سان جرمان السبت، على لسان مديره الرياضي البرازيلي ليوناردو، عن وجود مفاوضات "متقدمة أكثر من ذي قبل" بشأن رحيل أغلى لاعب في العالم، لكنه أكد أن النادي "ليس مستعدا حتى الآن لإعطاء موافقته" على رحيل نيمار، مشددًا على أن النادي سيتمكن من "التعامل مع هذه الفترة. من المهم تحديد مستقبل الجميع. إذا بقي، سيلعب. إذا رحل، سيرحل".

وتتحدث التقارير عن أن صفقة استعادة نيمار من سان جرمان، قد تتضمن حصول الأخير على لاعبين من برشلونة مثل البرازيلي فيليبي كوتينيو أو الكرواتي إيفان راكيتيتش، لكن النادي الفرنسي يريد استعادة المبلغ الذي دفعه قبل عامين بالكامل مقابل إعطاء الضوء الأخضر للاعب سانتوس البرازيلي السابق.

ويعتبر برشلونة وريال مدريد الوجهتين الأكثر ترجيحاً بالنسبة لنيمار، الذي توج خلال مشواره في "كامب نو" بلقب الدوري الإسباني مرتين ودوري أبطال أوروبا عام 2015، خلال 4 مواسم في "كامب نو".

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن سان جرمان عرض على ريال مدريد التعاقد مع نيمار، شرط أن تمنحه الصفقة فرصة استعادة مبلغ الـ222 يورو الذي دفعه في صيف 2017، أو أن تضمن لاعبين ومبلغا ماليا.

لكن صحيفة "موندو ديبورتيفو" رأت أن نيمار يفضل العودة إلى "كامب نو"، واللعب مجددا إلى جانب زميليه السابقين الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز.

وأوردت الصحيفة أن اللاعب حدد "تاريخ 20 أب لكي يعرف جدية برشلونة في الحصول على خدماته"، وقد يدرس "وجهات أخرى" في حال العكس.

إضافة تعليق