ارتياح كبير بعد مصالحة ريفي-الحريري

الخميس 14 آذار 2019

أفادت صحيفة اللواء أن المصالحة التي تمت ليل أمس الأوّل بين رئيس الحكومة سعد الحريري والوزير السابق اللواء اشرف ريفي، تركت ارتياحاً كبيراً في الوسط الإسلامي، ولا سيما في أوساط "بيت الوسط" التي اشادت بالدور الذي لعبه الرئيس فؤاد السنيورة، في التمهيد لهذه المصالحة وفي رعايتها في دارته، على الرغم من كونها خطوة مرحلية لم تؤسس بعد لاتفاق سياسي بين الرجلين، بحسب ما أوضحت مصادر سياسية في تيّار المستقبل لـ"اللواء" الا انه من شأنها ان تعيد رص الصف الإسلامي من جديد، من خلال وضع الخلافات جانباً، والانطلاق لاحقاً نحو مرحلة جديدة، يؤمل ان تكون واعدة، كون الاثنين من بيت سياسي واحد. 
وكشفت المصادر نفسها ان الاتصالات التي تولاها الرئيس السنيورة ومعه الوزير السابق رشيد درباس، ظلت قائمة، حتى قبل انعقاد لقاء المصالحة بساعتين فقط، حتى لا تتسرب أية معلومات عنها إلى جهات أخرى قد تعمل على الدخول على الخط والخربطة.

إضافة تعليق