اعتراض أردني على إقامة مطار "إسرائيلي" قرب مدينة العقبة

الاثنين 21 كانون الثاني 2019

وسط رفض أردني، من المرتقب أن تفتتح سلطات العدو الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مطاراً جديداً يقع على بعد نحو 18 كيلومتراً شمال مدينة إيلات على البحر الأحمر، جنوبي المملكة الأردنية، حسبما نقلت "روسيا اليوم" عن قناة "المملكة" الأردنية.

وبحسب المعطيات "الإسرائيلية" المتوفرة، فإن المطار سيستخدم مبدئياً لاستقبال الرحلات الداخلية، على أن يستقبل لاحقاً رحلات تجارية دولية، وقدرت كلفة بنائه، الذي بدأ تنفيذه في عام 2013، بـ 1.7 مليار شاقل (395 مليون يورو)، فيما يتوقع أن يبلغ حجم استيعاب المطار سنوياً نحو مليونين ونصف المليون شخص في المرحلة الأولى، ليصل إلى أربعة ملايين ونصف المليون على المدى البعيد.

 

وفي هذا الصدد، نقلت قناة "المملكة" الأردنية اليوم، عن مصدر أردني رفض الكشف عن اسمه، أن بلاده "اعترضت على بناء المطار المحاذي لحدود مدينة العقبة جنوبي المملكة، لأن موقعه لا يتوافق مع المعايير الدولية".

وسبق أن أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، أن الأردن أبدى رفضه التام لإقامة المطار الإسرائيلي، لاعتبارات فنية وقانونية متعددة.

كما اعتبرت الخارجية أن "إقامة المطار في الموقع المذكور سيؤدي لانتهاك السيادة الأردنية في الأجواء، فضلاً عن أنه سيمثل خرقاً للقانون الدولي، وخصوصاً المادة الأولى من اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي لعام 1944، وانتقاصاً من معايير منظمة الطيران المدني ICAO".

 

بدورها، أعلنت الحكومة الأردنية، أنها "أخطرت منظمة الطيران الدولي بأن قيام المطار لا يشكل خرقاً للسيادة الأردنية البرية فقط، بل قد يشكل خرقاً للسيادة الجوية بحكم قربه من الحدود الأردنية".

وأكد رئيس الوزراء الأردني آنذاك عبد الله النسور، أن "إسرائيل" تقوم بعمل غير حق، وأن هناك افتراء على السيادة الأردنية، لكن المرجع في ذلك هو السلطات الدولية المرخصة للمطارات.

إضافة تعليق