"الإصابة الخامسة" تثير الشكوك بشأن "كاحل كين"

السبت 13 نيسان 2019

يفتقد توتنهام هوتسبير الإنجليزي خدمات هدافه الدولي هاري كين حتى نهاية الموسم، بسبب تعرضه لإصابة بالغة في الكاحل، خلال مواجهة مانشستر سيتي في ربع نهائي أبطال أوروبا.

 

وأقر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام بصعوبة عودة مهاجمه الدولي وهدافه إلى صفوف الفريق قبل نهاية الموسم الحالي.

 

وأصيب كين (25 عاما) في الكاحل الأيسر خلال ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، الثلاثاء، أمام مانشستر سيتي (1-صفر)، مما أعاد الى أذهان مشجعي الفريق اللندني ذكريات إصابة مماثلة تعرض لها المهاجم مطلع هذا العام وأبعدته لنحو شهر.

 

وهي المرة الخامسة التي يتعرض فيها قائد المنتخب الإنجليزي الى إصابة على مستوى الكاحل، منذ انضمامه إلى توتنهام في العام 2016، مما يشكك في الحالة البدنية للاعب.

 

وقال بوكيتينو في مؤتمر صحافي عشية استضافة هادرسفيلد في المرحلة 34 من الدوري الممتاز، إن كين "كان غاضبا جدا بعد المباراة (ضد سيتي)، كانت لحظة صعبة جدا عليه".

 

ونقلت "فرانس برس" عن بوكيتينو قوله: "نشعر بخيبة كبيرة، وكان من الصعب علينا تقبل هذا الوضع (...) هو أفضل بكثير حاليا، خضع لفحص الخميس، وعليه أن يرى اختصاصيا الأسبوع المقبل"، مؤكدا أن اللاعب يقارب هذه المسألة بإيجابية.

 

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن كين قادر على العودة لمساعدة فريقه في دوري الأبطال هذا الموسم ولإنهاء الدوري المحلي في مركز مؤهل للمسابقة القارية الموسم المقبل، رد المدرب الأرجنتيني: "سنرى، تتبقى لنا 5 أسابيع، سيكون الأمر (العودة) صعبا".

 

وتابع: "الأسبوع المقبل سنرى مع الاختصاصي. سنقوم بكل ما يمكن ليعود في أقرب فرصة ممكنة، لكن أمامنا 5 أسابيع (فقط لنهاية الموسم)".

 

وأتت تصريحات بوكيتينو في يوم نقلت وكالة "برس أسوسييشن" الإنجليزية عن الجراح مارك ديفيس، المتخصص في إصابات القدم والكاحل الذي سبق له معالجة لاعبي كرة قدم في إنجلترا، نصيحته بأن يدرس كين احتمال الخضوع لعملية جراحية لمعالجة أربطة الكاحل.

 

وأوضح: "هو شاب ويمكنه أن يستفيد من كاحل مستقر في حال أراد أن يواصل اللعب على المدى البعيد دون تكرار الإصابة مجددا".

إضافة تعليق