الاندبندنت: داخل نفق حزب الله الذي لم تعثر عليه السلطات الإسرائيلية

الخميس 06 كانون الأول 2018

نشرت صحيفة "الإندبندنت" موضوعاً لمراسلها في لبنان ريتشارد هول بعنوان "داخل نفق حزب الله الذي لم تعثر عليه السلطات الإسرائيلية".

 

ويقول هول إنه قام بجولة داخل أحد الأنفاق التي تربط بين الأراضي اللبنانية والأراضي الفلسطينية المحتلة ويستخدمها مقاتلو حزب الله في عملياتهم، موضحاً أن الجيش الإسرائيلي شن خلال الأسبوع الماضي عملية ضخمة لتدمير الأنفاق المماثلة، لكنه لم يعثر على هذا النفق في منطقة مليتا جنوبي لبنان.

 

ويشرح ما شاهده في النفق، مشيراً إلى أن مدخل النفق مخفي بشكل جيد داخل غابة من الأشجار وبعد الولوج إلى النفق توجد أضواء باهتة على طول الجدران الجانبية، بالإضافة إلى غرفة للنوم تضم عدة أسرّة وغرفة للصلاة ومطبخ وغرفة كبيرة تضم أجهزة الإستقبال التي تعمل عن طريق إشارات الراديو.

 

ويوضح هول أن هذا النفق لم يتمكن الجيش الإسرائيلي من اكتشافه على مدار 9 سنوات استخدمه مقاتلو الحزب خلالها ومكنهم من التسلل إلى داخل الأراضي المحتلة وتنفيذ عدة مهام ضد الجنود الإسرائيليين.

 

ويضيف هول إن النفق تحول إلى متحف وأصبح مفتوحاً للعامة ويمكنهم زيارته، ناقلاً عن أحمد منصور المتحدث باسم المتحف قوله "إن سلطات الاحتلال لم تعرف شيئاً عن هذا النفق حتى كشفنا نحن عنه وفتحناه للعامة وحولناه إلى متحف عام 2010".

 

ويوضح هول أن النفق تطلَّبَ عملاً مضنياً من نحو ألف شخص استمروا في العمل ثلاث سنوات حتى انتهوا منه وظل مخفياً عن أعين الإسرائيليين حتى النهاية.

إضافة تعليق