البحث عن الإخراج المناسب.. "اللاغالب واللامغلوب"

الخميس 18 تموز 2019

أفادت صحيفة البناء نقلاً عن مصدر مطلع على حادثة قبرشمون، أن "لا بديل عن المجلس العدلي".

وبدورها، قالت مصادر على صلة بالمساعي الهادفة للحلحلة "إنَّ مجلس الوزراء سينعقد الأسبوع المقبل بقرار من رئيسي الجمهورية والحكومة، وأن المساعي ستتواصل لحينها، تحت عنوان التحضير للذهاب للمجلس العدلي ولو من خلال سلوك طريق مؤقت باتجاهه، لكن الهدف الآن هو إيجاد الإخراج المناسب لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لأن المطلوب هو عدم إحراجه طالما أن رئيس الحزب الديموقراطي النائب طلال إرسلان سينال طلبه بالإحالة إلى المجلس العدلي، وهذا منطقي في الحالات المشابهة، أن يحظى صاحب الدم بالمخرج المناسب وأن يحظى الطرف الآخر بالإخراج المناسب، لأن المعادلة اللبنانية قائمة على اللاغالب واللامغلوب". 

إضافة تعليق