التايمز: روسيا تعيد 27 يتيماً من أشبال الخلافة إلى البلاد

الثلاثاء 12 شباط 2019

نشرت صحيفة "التايمز" مقالاً لتوم بارفيت بعنوان "روسيا تعيد 27 يتيماً من أشبال الخلافة إلى البلاد".

وقال كاتب المقال إن مجموعة من 27 طفلاً لعناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" تم نقلهم إلى روسيا على طائرات حكومية، مضيفاً أن الأطفال الذي تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى ثلاثة عشر عاماً كانوا يعيشون مع أمهاتهم في سجن في بغداد، ويقال إنهم يعيشون حالة من الصدمة جراء الظروف التي عاشوها في ظل الحرب الدائرة هناك، كما أن الكثيرين منهم فقدوا آباءهم جراء القتال.

ووصل الأطفال إلى مطار زوكفزكس الأحد، بعد شهور من المفاوضات أدت لإطلاق سراحهم وتم نقلهم إلى المستشفيات إجراء الفحوص الطبية اللازمة لهم، بحسب الكاتب.

وأردف أنه سيتم تسليم هؤلاء الأطفال لأقاربهم أو ستتبناهم عائلات تم اختيارها مسبقاً، مضيفاً أن الكثير من هؤلاء الأطفال يعتقد أنهم من شمال كاكوس في جنوبي روسيا حيث يعتقد أن 4500 شخص غادروها إلى سوريا والعراق خلال السنوات الماضية.

وأشار الكاتب إلى أن الرجال الذين غادروا روسيا للمشاركة في الحرب الدائرة في سوريا والعراق اصطحبوا معهم زوجاتهم وأولادهم، كما أن البعض من أطفالهم ولدوا في ظل حكم تنظيم "الدولة".

ونقل كاتب المقال عن ايكاترينا سكورنسيكا، مديرة مركز تحليل الأزمات قولها إن "الحكومات الأوروبية بدأت تفكر في إمكانية استعادة هؤلاء الأطفال، إلا أنهم ينظر إلى هؤلاء في الغالب على أنهم تهديد أمني أكثر من كونهم ضحايا"، مؤكدةً ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "هؤلاء الأطفال لم يختاروا أن يكون هناك لذا فلا يحق لنا تركهم".

وختمت سكورنسيكا أنه "في حال تركنا الأطفال الروس في دار الأيتام في الشرق الأوسط وفي السجون، فإنهم سيصبحون أشخاصاً غاضبين ومحبطين من روسيا".

إضافة تعليق