الحداد في لهون وحبس: تجربة جديدة مع نخبة من الشخصيات المعروفة

الجمعة 01 آذار 2019

خاص: ماري-ميشال اسحق

 

"لهون وحبس" فيلم سينمائي جديد لهشام حداد أطلقه الخميس في Grand Cinemas ABC Verdun .

الفيلم كتابة واخراج شادي حنا، انتاج تانيا نصر، منتج منفذ فراس حاطوم. مدة الفيلم 120دقيقة جرى تصوير الفيلم في دير القمر ومناطق لبنانية اخرى.

لهون وحبس بطولة هشام حداد جاد ابو كرم وفريق عمل لهون وبس وعدد من الشخصيات المعروفة مثل الشيف انطوان.

الفيلم يطرح فكرة غياب هشام حداد عن البرنامج لوجوده في السجن نظراً للدعاوى القضائية بحقه ولأنه لا يملك المال لدفع الكفالة المالية وهي مليون دولار لاطلاقه، ما دفع بجاد للاتفاق مع الشيف الانطوان لأخذ البرنامج من حداد.

كفالة الحداد تُدفع ليخرج من السجن وتقع المشاكل بين جاد وهشام. الاحداث تتفاعل أكثر فأكثر وتدفع بجاد لخطف من يتحدث عنهم هشام في البرنامج على مدار ال4 سنوات ليقف برنامجه وذلك بمساعدة الشيف انطوان.

المخرج شادي حنا، لفت لموقع المدى الى أن فكرة الفيلم ولدت بسبب الدعاوى الكثيرة على الحداد وعن التجربة التي خاضها حنا فيصفها بالجميلة-الصعبة. صعبة لانها تشكل تحدٍ ولا اجد نفسي في منطقة الراحة (comfort zone) والتحدي الاكبر هو عملي مع الشخصيات المعروفة البعيدة عن التمثيل.

وشدد حنا على انه يعمل على اظهار الشخص كما هو في التمثيل من دون قيد أو تكبيل أحد.

الممثل هشام حداد إعتبر أن الفيلم هو ابن البرنامج (برنامج لهون وبس) مؤكداً أن ما من رسالة مبطنة لأي شخص من الذين قدّموا دعوى على الحداد.

وإذ رأى الحداد أن لهون وحبس هو خارج المراهنة شدد على أنه ما من منافس للفيلم وواصفاً التجربة بالرائعة.

مزحة خلقت فكرة الفيلم، هكذا استهل جاد ابو كرم كلامه عن الفيلم مشيراً الى عدم تمكنه من أخذ البرنامج من دون أن يلبس دور الشرير لانه لا يريد البرنامج.

ابو كرم وصف التجربة بالصعبة لأنه لعب دوراً لا يشبهه فالجميع كان يقوم بدوره على طبيعته أما هو فكان عكس التيار.

الشيف انطوان الذي يأخذ الدور الثالث في الفيلم، أشار الى انها التجربة الأولى له في مجال التمثيل إلا أنه شعر كأنه الفيلم ال20 له، لافتاً الى أن المخرج شادي حنا فرح بأدائه.

المحاضرة الصحية والخبيرة بالطب الطبيعي سليمة حرب وصفت تجربتها بالجميلة مشيرةً الى أنها لم تشعر بأنها تمثل أو انها خرجت عن الCaractere . ورأت سليمة أنها عاشت جواً جديداً في عالم جديد وشعرت بالجو العائلي، مشيرةً الى أن اطلالاتها في برنامج هشام حداد زادت من شهرتها ومعلنةً أن تعليقات حداد لها لم تكن سلبية.

خبير الاعشاب زين الاتات لفت بدوره الى أنه شارك سابقاً في تجربة مصرية "دلع البنات" وعن تجربته الاولى اللبنانية رأى انه من الجميل الاكمال في مسيرة التمثيل والمثابرة لانه شيء جميل.

الرياضي وليد دمياطي عبّر عن فرحته للمشاركة في الفيلم وتحدث لموقع المدى عن سهولة الدور الذي قام به لأنه يجسد دوره في الحياة بشكل عفوي مُثنياً على الجو الجميل الذي ساد مع هذه التجربة.

مقدم البرامج ايلي حوشان لم يندم على قبوله خوض هذه التجربة والمشاركة في الفيلم، مشيراً الى أنه شعر بأنه يشبه نفسه ولكن في اطار التمثيل.

أما الصحافية راشيل كرم فتمنت الا تكون هذه التجربة هي الاخيرة لانها أحبّت الاجواء كما دورها ، لافتةً الى ان المخرج حنا اثنى على جهودها وتمثيلها.

اشارة الى أن العرض الرسمي للفيلم ينطلق في صالات السينما في 7 آذار .

 

إضافة تعليق