الدولار يلقى دعماً في تداولات حذرة قبيل اجتماع المركزي الأوروبي

الأربعاء 11 أيلول 2019

استقر الدولار الأربعاء، في الوقت الذي ظهر فيه تحسن مصحوب بالحذر على شهية المستثمرين للمخاطرة، وتراجع الين في ظل العزوف عن الملاذات الآمنة، لكن العملات ظلت محصورة في نطاقات ضيقة قبيل سلسلة اجتماعات لبنوك مركزية كبرى خلال الأسبوع القادم.

ويتركز اهتمام المستثمرين حالياً على اجتماع البنك المركزي الأوروبي المقرر عقده يوم الخميس. ويتعرض اليورو لضغوط بفعل توقعات بأن المركزي الأوروبي سيخفض أسعار الفائدة السلبية أكثر، وتراجعت العملة الموحدة ثلاثة بالمئة منذ حزيران.

وارتفع اليورو إلى 1.1050 دولار، مع انقسام التكهنات بين نطاق وطبيعة أي تحفيز على الأرجح.

واستقر الجنيه الاسترليني عند 1.2356 دولار قرب أعلى مستوى في ستة أسابيع البالغ 1.2385 دولار، والذي سجله في وقت سابق من الأسبوع بفعل انحسار احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وقفز اليوان الصيني والدولار الأسترالي لفترة وجيزة، بعد أن قال رئيس تحرير صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية التابعة للحزب الشيوعي على "تويتر" إن الصين ستطبق إجراءات لتخفيف أثر الحرب التجارية.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية الأخرى، عند 98.332.

إضافة تعليق