الرئيس عون: لبنان منفتح على العالم والبلد الديموقراطي الاول في المنطقة

الاثنين 22 تموز 2019

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن لبنان هو البلد الديموقراطي الاول ويكاد يكون الوحيد في منطقة الشرق الاوسط الذي حافظ على ديموقراطيته، مشدداً على ما يتميز به من حضارة عريقة تعود الى أكثر من 9 آلاف سنة، وهو بلد منفتح يتمتع بالكثير من المعالم الطبيعية والاثرية التي على الجميع في الداخل والخارج زيارتها للتعرف الى جذورهم والثقافة التي ينتمون اليها.

 

واذ شدد الرئيس عون على اهمية اعتماد لبنان مركزاً "لأكاديمية الانسان للتلاقي والحوار"، لفت الى أن هذه المبادرة من شأنها ترسيخ السلام في العالم بعدما فشلت جهود المجتمع الدولي في ذلك وبقي السلام حبراً على ورق.

 

كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم، وفداً طلابياً من لبنان والخارج ضمن برنامج "السياحة السياسية" الذي اطلقه منذ عدة اشهر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وذلك لتشجيع الطلاب اللبنانيين في الداخل وفي دول الانتشار على زيارة لبنان والتعرف أكثر على عمل المؤسسات الرسمية ودور السلطات السياسية فيه، كما تشجيعهم على الانخراط في العمل السياسي والمساهمة في وضع السياسات العامة في لبنان.

 

وقد رحب الرئيس عون بأعضاء الوفد في ربوع وطنهم الام، مشيراً الى أهمية هذه الزيارة كونها تعرّفهم اكثر على جذورهم وتاريخ بلدهم، لافتاً الى ضرورة ان ينقلوا ما اكتسبوه نتيجة هذه الزيارة الى معارفهم في وطنهم المضيف.

وأشار الرئيس عون الى ان لبنان سوف يحتفل بمئوية "دولة لبنان الكبير"، معدّدًا غناه بالكثير من المعالم الطبيعية والاثرية الجميلة، وتطور السياحة الدينية فيه إضافة الى تميزه بما يسمى بالسياحة الاستشفائية في ظل ما يتمتع به من نظام طبي واستشفائي متطور من دون أن ننسى نظامه الاقتصادي الحر.

 

وقال: "إن لبنان بلد منفتح على العالم واللبنانيين المنتشرين في الخارج لهم مصلحة بمعرفة جذورهم وثقافتهم، لافتاً الى أنه بات يشكل لبنان الآن وجهة استقطاب للعديد من السياح ولاسيما من اوروبا". وفي ختام اللقاء، تمنى الرئيس عون للطلاب زيارة سعيدة للبنان ودعاهم الى العودة اليه كلما سنحت لهم الفرصة، والتقط معهم صورة تذكارية في حديقة القصر.

 

وكان الطلاب وصلوا الى قصر بعبدا عند الحادية عشرة قبل الظهر، وبدأوا زيارتهم بالاستماع الى شروحات قدمها اليهم المستشار الاعلامي لرئيس الجمهورية ورئيس مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا عن تاريخ إنشاء قصر بعبدا والمراحل السياسية والامنية التي واكبت بناءه، كما قدّم لمحة موجزة عن رؤساء الجمهورية الذين تعاقبوا على تبوؤ مقاليد السلطة في لبنان ومختلف المقرات الرئاسية التي اقاموا فيها بالاضافة الى المقرات الصيفية.

 

وجال بعدها الوفد في ارجاء القصر ومكاتبه وقاعاته حيث تعرف الطلاب على اعمال معظم اقسامه.

إضافة تعليق