الراعي عن حريق كاتدرائية نوتردام: خسارة كبرى ليس فقط لفرنسا بل للعالم بأسره

الثلاثاء 16 نيسان 2019

علّق البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي على كارثة احتراق كاتدرائية نوتردام في باريس بالقول: "بالدموع والتأثر العميق شاهدنا، ولم نشأ ان نصدق اعيننا، الحريق الهائل الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام وادى الى خسارة فادحة فيها وحطم 850 سنة من جمال الفن القوطي وتناغم هندستها وجمال زجاجياتها وزخرفتها. انها خسارة كبرى، ليس فقط لفرنسا بل للعالم بأسره ولكل الدول والشعوب. انها شهيدة الفن والجمال والتقوى. وكم آلمنا سقوط هذه الشاهدة على احداث فرنسا الحلوة والمرة، التي رافقت الشعب الفرنسي في كل ساعاته الدقيقة والمصيرية، والتي انشدت المجد لله ولنعمته، وفتحت ابوابها بوجه كل الشعوب الذين اتوا يتأملون جمالها ويخشعون امام حضور الله فيها. وها هي تشهد خلال هذا الاسبوع المقدس على الآم السيد المسيح ولا شك في انها ستشاركه مجد القيامة مستعيدة بهاء حلتها وجمالها الاول بتضامن الدول وذوي الارادات الصالحة".

وختم: "اننا نعرب باسم كنيستنا عن اسفنا الشديد وقربنا من فرنسا العزيزة، رئيسا وحكومة وكنيسة وشعبا سائلين الله ان يجنب شعوب العالم من كل شر واذى".

إضافة تعليق