الراعي: ليؤلف الحريري والرئيس عون الحكومة سريعاً وليقبل من يقبل ويرفض من يرفض

الجمعة 28 أيلول 2018

نوَّه البطريرك الماروني ​الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ خلال حفل استقبال في أوتاوا أقامه على شرفه سفير لبنان في كندا ​فادي زيادة​ بـ "الدور الذي يقوم به أبناء الجالية في بلاد الإغتراب"، داعياً إياهم إلى "إبقاء التواصل بين وطنهم الأم لبنان والوطن الذي احتضنهم وأمن لهم فرص العمل كندا"، شاكراً لكندا مساعدتها أبناء الجالية على أرضها.

 

وتطرق الى الوضع السياسي في لبنان فقال :"أريد من هنا أن أوجه نداء إلى رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ والرئيس المكلف ​سعد الحريري​ بالإسراع في ​تشكيل الحكومة​. يكفي استشارات واستشارات، فقد حان الوقت لأن تعلن الحكومة الجديدة لأن الوطن ذاهب الى الدمار، يغرق يوماً فيوم، وهذا كلام لا أقوله أنا، بل تقوله الأسرة الدولية و​البنك الدولي​ الحريص على لبنان ربما أكثر من المسؤولين فيه. لا يجوز لهذا الوطن الذي أعطى مثل أبناء هذه الجالية، الذين يمتدح الجميع روحهم الخلاقة وقدرتهم وعطاءهم ويحبون لبنان بسببهم، لا يجوز التأخير في تأليف حكومة له".

 

أضاف: "أنا أؤمن، وأقولها بالصوت العالي، أنه لا يوجد أي مبرر شرعي لعدم تأليف الحكومة منذ الأسبوع الأول من التكليف. كفى سماع استشارات من هنا وهناك، فليؤلف الرئيس المكلف مع رئيس الجمهورية الحكومة وليقبل بها من يقبل، وليرفض من يرفض فالوطن أغلى من الجميع".

 

وفي الختام قدم البطريرك الراعي ميدالية ​البطريركية المارونية​ هدية تذكارية للسفير زيادة ودوَّنَ كلمة في السجل الذهبي للسفارة.

إضافة تعليق