الراعي: نتطلع مع الشعب إلى تعزيز الثقة بلبنان من خلال خلق جوّ سياسي سليم ومسؤول بعيد عن المزايدات والمهاترات

الاثنين 10 حزيران 2019

أعلن البطريرك الماروني مالر بشارة بطرس الراعي خلال افتتاح سينودس الأساقفة في بكركي إلى أنه يُثقل حفظ السر ضمائرنا خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالانتخابات الأسقفية في إعدادها وإجرائها ونتائجها، لافتاً إلى أن الإعلان النّهائي سيتمّ رسمياً في البيان الختامي ظهر السبت المقبل بالتزامن مع الكرسي الرسولي، وأننا ملزمون بحفظ السرّ احتراماً لقداسة البابا. 

 

وتطرق الراعي إلى الوضع في لبنان فقال: "نتطلع مع الشعب إلى تعزيز الثقة بلبنان من خلال خلق جوّ سياسي سليم ومسؤول يبعد عن المزايدات والمهاترات والتوظيفات العشوائيّة والزبائنية وإعادة تفعيل الدورة الإقتصادية"، داعياً المسؤولين "لتفعيل قطاع الإسكان والقروض الإسكانيّة لتحريك قطاعات الاقتصاد والتجارة والإنتاج". 

 

وعن هجوم طرابلس، أضاف: "يبدو أنّ الإرهابيين يسرحون ويمرحون ويتغلغلون في مجتمعنا للتربص بأمن الناس واستقرار الوضع الأمني"، مشيداً بسهر الجيش والقوى الامنية في مكافحتهم للإرهاب معرباً عن أمله بالقبض على الإرهابيين ومن يقف خلفهم ومن يُغطّيهم. 

 

كما تمنى الراعي أن يشهد الصيف المقبل حركة سياحيّة ناشطة ونشجّع أبناءنا المنتشرين على زيارة لبنان والتمتّع بجماله ومناخه وأرضه المقدّسة. 

إضافة تعليق