السعودية تشتري منظومة "ثاد" الأميركية بـ1.4 مليار دولار

السبت 20 تموز 2019

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، أن شركة لوكهيد مارتن، فازت بعقد قيمته 1.48 مليار دولار لبيع منظومة دفاع صاروخي للسعودية.

 

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن الوزارة أن العقد الجديد يتعلق بمنظومة الدفاع الصاروخية (ثاد).

 

وأوضحت أنه بهذا العقد الجديد ترتفع القيمة الإجمالية لصفقات "ثاد" مع السعودية إلى 5.36 مليار دولار.

 

يشار إلى أن لوكهيد مارتن هي أكبر شركة لإنتاج الأسلحة في الولايات المتحدة وتنتج منظومة ثاد الصاروخية القادرة على اعتراض الصواريخ البالستية قصيرة ومتوسطة المدى.

 

وكانت السعودية وافقت، مساء الجمعة، على استقبال قوات أمريكية للدفاع عن أمن واستقرار المنطقة.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن مصدر مسؤول بوزارة الدفاع قوله إن العاهل السعودي "الملك سلمان بن عبدالعزيز أصدر موافقة على استقبال المملكة لقوات أميركية لرفع مستوى العمل المشترك في الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها".

 

وتضم الكويت أكبر عدد من الجنود الأميركيين في الخليج، وتضم قطر أكبر قاعدة عسكرية أميركية في الخارج وهي قاعدة العديد، فيما يتمركز الأسطول الخامس الأميركي في البحرين.

 

وفي أيار الماضي، أبلغت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" الكونغرس بموافقة وزارة الخارجية على بيع أسلحة إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين، في إطار صفقة تبلغ قيمتها نحو 6 مليارات دولار.

 

وأرسلت وكالة التعاون الأمني الدفاعي خطابا منفصلا إلى الكونغرس عن كل مبيعات الأسلحة التي تمت الموافقة عليها، والتي بلغت قيمتها 5 مليارات و958 مليون دولار، ومن المحتمل بيعها للإمارات والبحرين.

 

وتتضمن الأسلحة الممكن بيعها للبحرين معدات مدمجة مع أنظمة صواريخ باتريوت بقيمة مليارين و478 مليون دولار، إضافة إلى أنظمة أسلحة إضافية بقيمة 750 مليون دولار لاستخدامها في طائرات (F-16).

 

ومن المتوقع أن تحصل الإمارات العربية المتحدة على أنظمة صواريخ باتريوت ومعدات إضافية مدمجة في هذه الأنظمة، مقابل مليارين و730 مليون دولار.

إضافة تعليق