السفير الفرنسي: حتى لو أقلع سيدر متأخراً لا خطر من أن يختفي المال

السبت 18 أيار 2019

رأى السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشي إنه "حتى لو أقلع سيدر متأخراً لا خطر من أن يختفي المال الذي خصصه المانحون لمساعدة لبنان".
وقال فوشي في حديث لصحيفة "الحياة" أن "الموازنة التي تناقشها الحكومة اللبنانية يجب أن تكون صادقة، فيها توازن يتناسب مع الالتزامات التي فرضتها الحكومة على نفسها. موازنة تتسم بالوضوح ستكون مقبولة من أولئك
المستعدين للاستثمار في لبنان".

وأسف فوشي لعدم تحقيق جملة خطوات عددها، التزمت الحكومة اللبنانية بها منها عدم تعيين الهيئة الناظمة لقطاع الكهرباء.
واعتبر فوشي أن "التعقيدات الإقليمية يجب ألا تحول دون تطبيق مبدأ الاستراتيجية الدفاعية"، وقال إن "فرنسا تتحدث إلى إيران حول المواجهة بينها وبين الولايات المتحدة الأميركية". كما أعرب عن خشيته من أن الأحداث الأخيرة (في إشارة إلى التفجيرات ضد ناقلات نفط على شاطىء دولة الإمارات وضد أنابيب النفط في السعودية) "متصلة ببعضها البعض... ودخلنا في ألاعيب صغيرة خطرة جداً"، لافتاً إلى رسائل فرنسية إلى "حزب الله تحذره من أنه "قد تنجرون إلى حيث يمكن أن تجروا لبنان معكم".

إضافة تعليق