الشرطة البرازيلية تحقق في فيديوهات نشرها نيمار حول مزاعم الاغتصاب

الاثنين 03 حزيران 2019

أكدت الشرطة البرازيلية أنها تحقق في شريط فيديو نشره ​نيمار​ على موقع إنستغرام ينكر فيه مزاعم الاغتصاب التي صدرت ضده مؤخراً.

وأفادت تقارير في البرازيل يوم الجمعة بأن امرأة اتهمت نيمار باغتصابها في غرفة فندق في باريس في 15 أيار، مما دفع لاعب كرة القدم إلى نشر مقطع فيديو مدته سبع دقائق على وسائل التواصل الاجتماعي ينكر هذا الادعاء ويظهر بعض الرسائل والصور المشتركة بينه وبين المرأة.

ونقلت شبكة ESPN عن الشرطة المدنية في البلاد أنها تحقق في اللقطات لأن فيديو نيمار ربما انتهك القانون البرازيلي.

وقالت الشرطة: "سيحقق مكتب التحقيق في جرائم الإنترنت في كشف الفيديو المزعوم للاعب. وقد اتخذ المركز خطوات للتقدم في هذا التحقيق".

وفي محاولة للدفاع عن نفسه، ربما يكون نيمار قد ورط نفسه في مشكلة أكبر، وهي "توزيع أو نشر مشاهد الجنس أو العُري أو المواد الإباحية من دون موافقة الضحية".

في المقطع، يقول نيمار إن المرأة هذه تحاول ابتزاز الأموال منه، وتابع قائلا: "كانت هناك علاقة بين رجل وامرأة بين الجدران الأربعة، وفي اليوم التالي لم يحدث شيء. آمل في أن يقرأ المحققون الرسائل ويروا ما حدث".

إضافة تعليق