الشرطة السريلانكية: العقل المدبر لهجمات الفصح الدموية كان أحد الانتحاريين

الأربعاء 22 أيار 2019

أعلنت الشرطة السريلانكية أن فحوص الحمض النووي أثبتت أن العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي أدمت الجزيرة في أحد الفصح، زهران هاشم، كان أحد الانتحاريين الذين نفذوا هذه التفجيرات.

وقال المتحدث باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا، أمس، إن مختبر الطب الشرعي الحكومي طابق الحمض النووي لابنة هاشم مع بقايا أحد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم في فندق "شانغري-لا" في العاصمة كولومبو.

وأضاف "سمحت نتائج الفحوص لنا مجدداً تأكيد هويات جميع الانتحاريين السبعة، بالإضافة إلى اثنين آخرين فجرا قنابل في 21 نيسان"، مشيراً إلى أن الشرطة طابقت الأحماض النووية لهؤلاء الانتحاريين مع الأحماض النووية لعدد من أقاربهم، وموضحاً أن الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه في الفندق الفخم يدعى، إلهام إبراهيم وهو شقيق إنصاف إبراهيم، الذي فجر نفسه في فندق "غراند أوتيل" المجاور.

إضافة تعليق