الغارديان: يوم حزين للقانون الدولي والشرق الأوسط.. خطأ ترامب كارثي!

الخميس 07 كانون الأول 2017

نشرت صحيفة الغارديان مقالاً بعنوان "خطأ ترامب يمثل كارثة بالنسبة للعرب وللولايات المتحدة على السواء".

وقالت الصحيفة إن قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الإعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل يمثل صفعة لسبعة عقود من السياسة الأميركية.

وأضافت أن "تداعيات هذا القرار ستكون سلبية للغاية كما أنه من المستحيل التنبؤ بالكثير منها"، مشيرةً إلى أن "مسألة القدس من المسائل المهمة في التوصل لحل للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، ولطالما كانت تؤجل مناقشة وضعها خلال أي مفاوضات بسبب الحساسية البالغة التي تدور حول وضعها النهائي".

وأردفت الصحيفة أن "القدس بلا شك تعتبر في صميم الهوية الفلسطينية المسلمة والمسيحية"، مضيفةً أن "المدينة أضحت رمزاً أكثر أهمية في الوقت الذي أصبح فيه الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي أكثر ضراوة". وتابعت الغارديان بالقول إن "اعتراف ترامب بالقدس عاصمة إسرائيل يضفي الشرعية بأثر رجعي على الاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية خلال حرب 1967، وفرض قوانين عنصرية على مئات الآلاف من الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس".

وأشارت الصحيفة إلى أن "ترامب الذي حذر من قبل العرب ودول الشرق الأوسط والقادة في أوروبا من اتخاذ مثل هذه الخطوة، جعل التوصل لحل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني أكثر صعوبة بالرغم من أنه أدخل البهجة إلى قلوب أصدقائه والمتشددين في إسرائيل، فإنه للأسف جعل التوصل لحل سلمي بينهما أكثر صعوبة". وختمت بالقول إنه "يوم حزين بالنسبة للقانون الدولي ولفلسطين ولكل شخص مهتم بالتوصل إلى السلام في منطقة الشرق الأوسط".

إضافة تعليق