القضاء الفرنسي يأمر لوبان بإجراء فحص الطب النفسي

الخميس 20 أيلول 2018

أمر القضاء الفرنسي زعيمة حزب الرابطة الوطنية (الجبهة الوطنية السابقة) مارين لوبان بحضور فحص الطب النفسي بسبب نشرها صوراً لضحايا تنظيم داعش على صفحتها في تويتر.

 

هذا ما أعلنت عنه لوبان، اليوم، بعد نشرها نسخة لوثيقة المحكمة في تويتر.

 

وكتبت تحت الصورة: "إنه لأمر مدهش. هذا النظام بدأ يخيفني حقاً".

 

وأضافت: "العدل" يجبرني على فحص الطب النفسي لأنني أدنت أهوال داعش في تغريداتي. إلى أين يوصلنا كل ذلك؟

هذا وقالت لوبان للصحفيين في دهاليز القصر الرئاسي في باريس إنها لا تنوي الخضوع لهذا الفحص الطبي.

 

واتهمت محكمة مدينة نانتر الفرنسية لوبان في آذار الماضي بـ "نشر رسائل قاسية تحرض على الإرهاب". وتواجه لوبان عقوبة بالسجن قد تصل إلى 3 سنوات وغرامة بحوالي 75 ألف يورو.

 

وتعود بداية التحقيق بحق لوبان وهي عضو في الجمعية الوطنية الفرنسية (الغرفة الأدنى للبرلمان الفرنسي) إلى كانون الأول عام 2015 عندما نشرت على صفحتها في تويتر خلال جدل مع عدد من الصحفيين الفرنسيين 3 صور للمذابح الوحشية التي لحقت بالسجناء على يد مسلحي تنظيم داعش. وبهذه الصورة عبرت عن معارضتها لتصريحات الصحفي الفرنسي المعروف جان جاك بوردين الذي ساوى على الهواء تنظيم داعش بحزب "الجبهة الوطنية" الفرنسية.

 

وفي تشرين الثاني عام 2017 حرمت الجمعية الوطنية الفرنسية لوبان من الحصانة البرلمانية للتمكن من استجوابها. ووصفت لوبان أعمال البرلمانيين بأنها تحد "للجبهة الوطنية".

إضافة تعليق