القوات اللبنانية: ما يحصل اليوم يمثِّل نسخة طبق الأصل عن الذهنية التي حكمت طويلاً

الاثنين 10 حزيران 2019

أفادت صحيفة "الجمهورية" أنه في حين قالت مصادر وزارية، انّ انعقاد مجلس الوزراء مرجّح هذا الاسبوع، والموعد سيُحسم مع عودة رئيس الحكومة سعد الحريري، اشارت الى انّ جدول اعمال مكثفاً في انتظار هذه الجلسة، إضافة الى امور ملحّة امام الحكومة في المرحلة المقبلة، ولاسيما ملف التعيينات.

الّا انّ اللافت للانتباه في هذا السياق، هو حديث "القوات اللبنانية" عن "غياب الثقة". وبرز في هذا الاطار تأكيد مصادرها على انّ هذا "الغياب مردّه الى نظام المحاصصة القائم، فما يحصل اليوم يمثِّل نسخة طبق الأصل عن الذهنية التي حكمت طويلاً على قاعدة المحسوبيات والزبائنية على حساب الكفاءة والمصلحة الوطنية العامة".

وقالت "القوات"، انّها "ستتصدّى لأي محاولة لتمرير التعيينات بعيداً من آلية واضحة المعالم، وعلى قاعدة الاستزلام". ودعت إلى إبعاد التعيينات عن التجاذبات وتحييدها عن المحسوبيات، معتبرة انّ "شعارات الإصلاح تبقى فارغة من اي مضمون في حال لم يصر الى إرساء ذهنية المؤسسات والجدارة والكفاءة".

إضافة تعليق