الكويت والعراق يدعوان للتحلي بالحكمة لتجنب التوتر في الخليج

الأربعاء 19 حزيران 2019

ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الأربعاء أن الكويت والعراق حثا على التحلي بالحكمة والعقل في التعامل مع التطورات الأخيرة في منطقة الخليج من أجل تجنب التوتر والصدام.

 

وأفادت الوكالة "أكد الجانبان على أهمية تضافر الجهود لمواجهة التطورات الأخيرة بالدعوة إلى الحكمة والعقل بالتعامل معها بما يحقق للمنطقة النأي بها عن الصدام والتوتر".

 

وحسب (كونا) جرت خلال الزيارة مباحثات رسمية بين الجانبين حيث ترأس الأمير الجانب الكويتي فيما ترأس برهم صالح الجانب العراقي كما التقى أمير الكويت خلال الزيارة برئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

 

واجتمع الوزراء المختصون لدى الجانبين حيث تم مناقشة كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك وأوجه التعاون بين البلدين إضافة إلى بحث سبل تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين بما يحقق تعزيز العلاقات الثنائية بينهما وفتح آفاق جديدة للتعاون.

 

كما تم مناقشة الأوضاع في المنطقة حيث أكد الجانبان على أهمية تظافر الجهود لمواجهة التطورات الأخيرة بالدعوة الى الحكمة والعقل بالتعامل معها بما يحقق للمنطقة النأي بها من التوتر والصدام.

 

وقد أعرب الجانب الكويتي عن تقديره بجهود الحكومة العراقية في مواجهة ما تعرضت له من أعمال إرهابية وتحقيقها الانتصار على قوى الظلام مؤكدا دعمة لكافة الجهود المبذولة لعودة الحياة الطبيعة إلى ربوع العراق الشقيق والمساعي الهادفة لإعادة إعماره.

 

وفي الختام أكد الجانبان على أهمية مواصلة اللقاءات الثنائية بينهما بما يلبي تطلعات أبناء الشعبين الشقيقين بتعزيز علاقاتهما الثنائية المتميزة ويحقق مصالحهما المشتركة.

 

وزار أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح العراق اليوم لبحث العلاقات الثنائية والتوترات الإقليمية الأخيرة في أعقاب هجمات على ناقلات نفط في الخليج.

إضافة تعليق