المشروبات الغازية الدايت تسبب النوبة القلبية أو السكتة الدماغية!

الخميس 14 آذار 2019

يحذر علماء أميركيون من أنَّ الإفراط في استهلاك الصودا الخالية من السكر من قبل النساء في مرحلة انقطاع الطمث، سيكون مرادفاً لمخاطر متزايدة للإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

غالبًا ما تُعتبر الصودا الخفيفة – الخالية من السكر - أنها بديل صحي أكثر من الصودا المحلاة. وهذا خطأ،إذ إنه وفقًا لدراسة أجرتها الجمعية الأميركية للقلب ونُشرت في المجلة Stroke، فإنَّ استهلاك المشروبات منخفضة السعرات الحرارية ترتبط بمخاطر متزايدة للإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية. ومع ذلك فقد أجرى الباحثون الدراسة على مجموعة من النساء اللواتي هنّ في مرحلة انقطاع الطمث وبالتالي لا يمكن تعميمها.

 

قام العلماء بتحليل المعطيات الصحية لأكثر من 82 ألف امرأة تتراوح أعمارهنّ بين 50 إلى 79 عامًا، وفي فترة انقطاع الطمث ممن شاركن في دراسة طويلة الأمد. ومن بين هؤلاء، قالت ما نسبته 5.1 في المئة، أنهنّ يستهلكن صودا خفيفة واحدة على الأقل في اليوم. وكانت هذه النسبة "أكثر احتمالًا بشكل ملحوظ"، بأن تصاب بسكتة دماغية أو أمراض القلب التاجية. ولكنّ النساء اللواتي قلن إنهنّ يشربن صودا خفيفة مرتين في اليوم، كنَّ أكثر احتمالًا بنسبة 23%، بأن يصبن بهذه الأمراض، وأكثر احتمالًا بنسبة 31% بأن يصبن بنقص التروية، وأكثر احتمالًا بنسبة 29% بأن يعانين مرضًا في القلب، والوفاة لأيّ سبب آخر بنسبة 16% مقارنة بالنساء الأخريات ممن شملتهنّ الدراسة.

 

كما أظهرت الدراسة كذلك، أنّ النساء اللواتي يعانين الوزن الزائد كنّ في خطر تحديدًا، حتى وإن لم يكن لديهنّ تاريخ من الإصابة بمرض القلب. وتقول المؤلفة الرئيسية للتقرير الذي خرجت به الدراسة، ياسمين موسافار رحماني: "إنّ الكثير من الناس وبنيّة حسنة، خصوصًا أولئك الذين يعانون السمنة أو الوزن الزائد، يشربون المشروبات منخفضة السعرات الحرارية المحلاة لتقليل السعرات الحرارية في نظامهم الغذائي. وقد أثبت بحثنا والدراسات الأخرى القائمة على الملاحظة، أنّ المشروبات المحلاة صناعيًّا قد لا تكون ضارّة، وأنّ الاستهلاك المرتفع منها مرتبط بمخاطر أعلى للإصابة بالسكتة الدماغية ومرض القلب".


نشرت جمعية القلب الأميركية أخيرًا رأيًا علميًّا مفاده أنّ البحث لم يقدم دليلًا كافيًا لتمييز آثار المحليات منخفضة السعرات الحرارية على صحة القلب والدماغ. ويقول الباحثون: "تضيف هذه الدراسة إلى الدليل القائم، بأنّ الحد من استهلاك المشروبات الغازية هو الأمر الأكثر حكمة الذي تفعله لصحتِك". وتعترف الجمعية كذلك أنّ مشروبات الصودا الخفيفة يمكن أن تحل محل السكر والمشروبات مرتفعة السعرات الحرارية، ولكنها تنصح بشرب المياه الطبيعية المنكهة أو المكربنة ولكن غير محلاة كبديل أفضل، وفقًا لـ "توب سانتيه".

إضافة تعليق