الوفاء للمقاومة: ما تضمنه القرار الاميركي من عقوبات تمادٍ في العدوان على لبنان وامر مرفوض ولن يغير شيئا في قناعاتنا ومقاومتنا

الخميس 11 تموز 2019

لفت عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي المقداد، خلال تلاوته بيان الكتلة بعد إجتماعها الأسبوعي الى أنه "فيما يتعلق بمشروع الموازنة فإن الكتلة أدلت بدلوها في لجنة المال واسهمت عبر الأعضاء في التوصل الى توافقات على تعديلات ترفع ضغط المالي وتسهم في خفض العجز الى أكثر مما توصلت اليه الحكومة وتأمل أن تسلك طريقها للاقرار".

 

واعتبرت الكتل أن "ما تضمنه القرار الأميركي من إجراءات كيدية اضافية طاولت رئيس الكتلة محمد رعد والنائب أمين شري ومسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق وفيق صفا، هو تمادٍ في العدوان على لبنان وشعبه وهو أمر مرفوض ومدان ولن يغير شيئا في قناعاتنا ولا في مقاومتنا للاحتلال الإسرائيلي والسياسات الأميركية الداعمة له"، موجهة الشكر الى "كل المتضامنين معها"، مؤكدة إلتزامها "بثوابتها الوطنية والأخلاقية والنهج السيادي المقاوم".

 

وأعربت الكتلة عن "تفهما لصرخة رئيس اتحاد بلديات الشاحية الجنوبية، بوجه الإهمال المتعمد المتعلق بمطمر الكوستابرافا ونقف الى جانب الاتحاد في مطالبه".

 

من جهة أخرى، جددت الكتلة دعهما "للشعب اليمني في مواجهته للتحالف الاميركي السعودي وتدين استمرار الحرب الظالمة"، مشيرة الى أن "تنصل أميركا من الإتفاق النووي وميوعة الموقف الأوروبي وتصعيد التوتر، لا يسقط حق ايران في التخصيب النووي للغايات السلمية".

إضافة تعليق