انتحرت بعدما صوت متابعوها على إنستغرام بموتها

السبت 18 أيار 2019

أقدمت فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً على الانتحار في ماليزيا، بعدما صوت 69% من متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام بموتها.

وتم العثور على الفتاة جثة هامدة، بعدما نشرت تصويتاً على إنستغرام طلبت فيه رأي متابعيها، ليختاروا بين خيارين: موتها أو حياتها.

وقال متحدث باسم الشرطة أن النسبة العظمى من متابعيها وأصدقائها على الموقع اختاروا موتها. كما ذكر المتحدث أن الفتاة نشرت تحديثاً لحالتها على فيس بوك قالت فيه "أريد إنهاء حياتي.. لقد تعبت من كل شيء".

وذكرت التقارير أن الفتاة التي لم يتم الكشف عن هويتها، أقدمت على الانتحار برمي نفسها من الطابق الثالث في مركز للتسوق. وتم العثور على جثتها من قبل أحد المارة، الذي سارع إلى إبلاغ الشرطة.

وتم نقل جثة الفتاة إلى قسم الطب الشرعي في مستشفى ساراواك العام، في الوقت الذي لا تعتقد الشرطة أن هناك أحداً متورط في الحادثة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

إضافة تعليق