باسيل: قادرون على الخروج من المأزق برزمة إصلاحات يشارك فيها الجميع

الأربعاء 11 أيلول 2019

عقدت الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير محمد شقير، اجتماع عمل مع وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، خُصص لمناقشة آخر المستجدات على المستويات الاقتصادية والمالية والاجتماعية ، ومتطلبات مواجهة التحديات في ضوء التحضير لموازنة عام 2020.

 

الوزير باسيل أكد القدرة على الخروج من المأزق شرط وضع رزمة إصلاحات يشارك فيها الجميع، لا سيما القطاع الخاص والقطاع العام والقطاع المصرفي، وألا تكون على حساب أي جهة منفردة، مطالبا الجميع بالقيام بالتضحيات، وفي الطليعة السياسيون.

 

وشدد باسيل على وجوب ان تتضمن المعالجة الطريقة التقليدية المعتمدة، أي عبر الموازنة العامة بخفض النفقات وزيادة الإيرادات، علما ان ما تم تحقيقه في موازنة عام 2019 غير كاف، اضافة الى قرارات جريئة وغير تقليدية تعيد الثقة وبالبلد، مؤكدا ضرورة حصول توافق سياسي عريض لعبور هذه المرحلة التي تعتبر الأدق في تاريخ لبنان، وشدد
على اهمية وضع حد للفساد، وتشجيع عودة النازحين السوريين، ووضع استراتيجية للاستفادة من النفط والغاز والمياه، فضلا عن التفكير بجدية وبطريقة علمية لخصخصة بعض القطاعات.


كما اشار وزير الخارجية الى ضرورة التعاون مع الهيئات الاقتصادية لتأسيس حال ضاغطة تدفع نحو الحلول المجدية، وضخ أفكار تعوّض الكسل السياسي.

إضافة تعليق