باسيل من دار الفتوى: من واجبنا أن نجمع الكل وعدم ترك أي ثغرة يدخل منها المتربصون بالبلد

الأربعاء 14 تشرين الثاني 2018

اعتبر رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل، أنه حان الوقت للحوار والخروج بحل مبني على مبدأ العدالة من دون أن يكون هناك إكراه وفرض في الحكومة. 

 

ولفت في تصريح من دار الفتوى عقب لقائه المفتي عبد اللطيف دريان إلى أن كل فريق قال كلمته ورفع السقف، ولكن مع ذلك يرتفع منسوب التفاؤل، مشيراً في هذا السياق، إلى أنه "لدينا قواعد للحل حتى لا يكون عشوائياً واذا اقتنع الجميع بهذه المبادئ فإننا ندخل الى نقاش الأفكار". 

 

 

 

للمفتي دريان دوره في الأزمات الوطنية ونحن بحاجة لمساعدته ورأيه للذهاب الى حوار عقلاني

 

وأكّد باسيل أن الكل يريد الخروج من الأزمة ويطالبوننا باستكمال مسعانا، وقال: "نريد حكومة قوية ولذلك نريد رئيس حكومة قوياً، والموضوع ليس موضوع صلاحيات رئيس حكومة أو طائف، ولكن إذا كان رئيس حكومتنا قوياً، كان رئيس جمهوريتنا قوياً ودولتنا قوية...". 

 

وأضاف: "إذا كان رئيس الحكومة سعد الحريري أب السنة السياسي، فالمفتي دريان أب السنة الروحي، ومن واجبنا أن نجمع الكل وعدم ترك أي ثغرة يدخل منها المتربصون بالبلد". 

 

إضافة تعليق