بالفيديو: إحباط عملية تهريب 2،4 طن من المخدرات الى احدى الدول العربية!

الخميس 12 أيلول 2019

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي أنه "في إطار ملاحقتها المستمرة لشبكات تهريب وتجارة المخدرات، توافرت معلومات لفرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي حول قيام شبكة بالتخطيط لتهريب المخدرات نوع حشيشة الكيف من الاراضي اللبنانية الى إحدى الدول العربية، بواسطة يخت سياحي انطلاقاً من ميناء ضبيةه.

على أثر ذلك باشرت القطعات المختصة في الفرع إجراءاتها الاستعلامية لكشف هويات أفراد الشبكة. وبنتيجة المتابعة المكثفة، تم تحديد هوية اثنين من أفرادها، وهما: ش. ح. (مواليد عام 1980، لبناني) وهو الرأس المدبر للشبكة، س. و. (مواليد عام 1971، لبناني) وهو مالك اليخت.

كُلِّفت المجموعة الخاصة لدى الفرع لمراقبة تحركات المذكورَين، وجرى وضع اليخت السياحي تحت المراقبة المكثفة، بغية ضبط المخدرات قبل تهريبها إلى خارج الأراضي اللبنانية.

وبنتيجة التحريات وعمليات المراقبة، تبين أن الشبكة قامت بنقل قسم من المخدرات الى متن اليخت، امَّا القسم الآخر منها أُبقيَ داخل مخزن يملكه الأول في محلة زوق مصبح.

على ضوء المعطيات ونتيجة المراقبة وضع الفرع خطة محكمة لتوقيف الرأس المدبر وصاحب اليخت في الوقت ذاته، إضافةً الى مداهمة متزامنة لليخت في مرفأ ضبية ومستودع المخدرات في منطقة ذوق مكايل.

بتاريخ 4/9/2019 وبعد عملية مراقبة دقيقة، تمكنت القوة الخاصة في الفرع من توقيف المذكورَين في محلّة أدونيس. وبالتزامن، داهمت قوة اخرى اليخت، وقوة ثالثة داهمت المستودع في محلة زوق مصبح، حيث جرى ضبط كميّة من حشيشة الكيف موضبة داخل 55 برميلاً، سِعة كل منها حوالي 40 كلغ. وبعد فرز المضبوطات، تبين أن الكمية الإجمالية هي 2،4 طن من مادة حشيشة الكيف.

بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب اليهما وانهما كانا بصدد تهريب المخدرات الى إحدى الدول العربية على متن اليخت المذكور، صباح اليوم التالي، أي بتاريخ 5/9/2019، كما اعترفا، أنهما قاما سابقاً بتهريب طناً واحداً من حشيشة الكيف على متن اليخت ذاته، بالاشتراك مع كل من: غ. ح. (مواليد عام 1997، لبناني)، ع. خ. (مواليد عام 1964، لبناني). ج. ح. (مواليد عام 1978، لبناني)، ج. س. (مواليد عام 1966، لبناني)، أ. ك. (مواليد عام 1992، هندي). قامت قوة من الفرع بتوقيفهم في مناطق: ضبية، وبعلبك، ودير الأحمر، وبالتحقيق معهم، اعترفوا بما نسب إليهم.

أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء".

إضافة تعليق