بالفيديو: سيرينا وليامز تبكي قبل الانسحاب من نهائي تورونتو

الاثنين 12 آب 2019

أنهت سيرينا وليامز أولى بطولات الإعداد لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس بشكل مثير عندما انهمرت دموعها قبل الانسحاب من نهائي كأس روجرز للتنس في تورونتو بسبب تقلصات في الظهر بينما كانت متأخرة 3-1 أمام الكندية الشابة بيانكا أندريسكو اليوم الأحد.

وبدت سيرينا الساعية لمعادلة الرقم القياسي وحصد لقبها 24 في البطولات الأربع الكبرى في بطولة أمريكا المفتوحة على ما يرام في الملعب لكن فجأة جلست على مقعدها وبكت قبل أن تقرر الانسحاب بعد مرور 19 دقيقة من المباراة.

 

وقالت اللاعبة الأميركية بتأثر دون أن تسعفها الكلمات للجماهير "اعتذر عن عدم استكمال مباراة اليوم حاولت لكن لم أقدر كان عاما صعبا لكن سنواصل المضي قدما".

 

وعززت أندريسكو كسر ارسال منافستها مبكرا لتتقدم 3-1 حينها ذهبت سيرينا إلى مقعدها واستدعت الطبيب قبل أن تنهمر في البكاء.

 

وقالت اللاعبة الأميركية إن التقلصات بدأت خلال فوزها على التشيكية ماريا بوزكوفا في مباراة من ثلاث مجموعات في قبل النهائي امس السبت. وأوضحت أن هذه التقلصات حرمتها من النوم وعدم الحركة لكنها قررت في النهاية المحاولة وخوض النهائي. وأضافت "كنت أحاول فقط تجربة كيفية خوض هذه المباراة. أردت فقط على الأقل المحاولة. اعتقد أني كنت سأندم في حال عدم خوض المباراة على الأقل لمعرفة إمكانية حدوث المعجزة".وأعلنت سيرينا 37 عاما التي كانت مشاركاتها في المنافسات العام الحالي محدودة للغاية بسبب مشاكل في ركبتها، تعافيها تماما من الإصابة قبل البطولة التي كانت تأمل في أن تصبح بمثابة استعداد لموسم البطولات على الأرضيات الصلبة.

 

وتواجه سيرينا الحائزة على لقب بطولة أميريكا المفتوحة ست مرات، التي لم تحرز أي لقب منذ عودتها إلى المنافسات في 2018 بعد الإنجاب، انتكاسة جديدة قبل أسبوعين من انطلاق آخر البطولات الأربع الكبرى هذا العام. وقالت سيرينا التي ستشارك في بطولة سينسناتي الأسبوع المقبل، إنها تعرضت من تقلصات الظهر كثيرا خلال مسيرتها وإنها لو شبيهة لتقلصات سابقة فمن غير المتوقع غيابها عن أي بطولة مقبلة. وأضافت اللاعبة الأميريكية "أشعر بألم لا يمكن تحمله لكنه ينتهي بعد نحو 24 و36 أو ربما 48 ساعة. الألم في بدايته يصبح غير محتمل لدرجة تمنعني من النوم. لذلك لو هذا ما سيحدث سأكون على ما يرام لكن ينبغي الانتظار ومعرفة ما سيحدث".

 

وبينما جلست سيرينا حزينة على مقعدها ذهبت أندريسكو التي ليست غريبة على الإصابات، لمواساتها وعانقتها وتبادلت حديثا وديا معها.وقالت اللاعبة البالغ عمرها 19 عاما خلال احتفالات التتويج باللقب "أشعر بمعاناة سيرينا للغاية تعرضت للإصابة العام الماضي لذلك أشعر بالأسف لانسحابها من المباراة بهذا الشكل."في بعض الأحيان لا يمكنك دفع جسدك وهي لم تستطع ذلك اليوم وأتمنى لها التعافي سريعا".

 

وباتت أندريسكو، التي حصدت لقب أنديان ويلز في اذار الماضي وشاركت في أول بطولة منذ انسحابها من بطولة فرنسا المفتوحة بسبب إصابة في الكتف أول كندية تفوز بالبطولة خلال 50 عاما.

 

إضافة تعليق