بدري ضاهر يكشف لـ "المدى" عن خطوات تفكيك الفساد الداخلي

السبت 16 آذار 2019

كشف مدير عام الجمارك بدري ضاهر عن خطوات لتفكيك الفساد الداخلي مشيراً عبر برنامج "مدى الصوت"، الا تدخلات سياسية بعدما كانت العرقلات اليومية تتخطى ملايين الدولارات من خوات وغيرها، ولفت الى ان عمله انجز ويأتي من ضمن خطة استراتيجية، وافق عليها وزير المال علي حسن خليل، من ضمنها اعادة تنظيم الهيكلية الإدارية، واذ اكد ان لمرفأ بيروت حيز كبير من هذه الخطة أشار الى انه مدير عام الجمارك في لبنان وليس في مرفأ بيروت فقط.
 

وبعد الخطوات الإصلاحية التي قام بها في ادارة الجمارك اكد ضاهر ان هناك تسهيلا سياسيا وكلاما ايجابيا تشجيعيا ولكن في المقابل يمكن للمتضررين ان يكونوا من اطراف سياسية مختلفة، مشيراً الى ان الهم والهدف الأول الإهتمام بالمواطن والتصدي للمنوعات ولا شيئ اخر، كاشفاً عن اختصار اكثر من 60 معاملة وفرت على الدولة اموالا وعكست تشجيعاً للتصدير.

الى ذلك أعلن ضاهر ان قرار زيادة عمل مرفأ بيروت قد نفذ واصبح دوام العمل في المرفأ حتى السادسة مساء خلال أيام الأسبوع ويوم السبت مع ابقاء يوم الاحد يوم عطلة مشيراً الى ان مالية الخزينة تتغذى من مصادر عدة واهمها المرافق العامة وعلى رأسها مرفأ بيروت، كاشفا عن خطة تمت المباشرة بها في أولها مشيرا الى ان لاصطلاح الامور في مرفأ بيروت كما يجب، علينا تغيير مبدأ اللجنة المؤقتة، ليكون هناك ادارة أصيلة تدير المرفأ، كمؤسسة عامة، وسأل هل الوضع قانوني بالسماح لهذه الادارة بادارة الاموال الكبيرة التي تدخل الى المرفأ من الاستيراد والتصدير.
 

وأضاف ضاهر بالقول لقد سرّعنا فترة تخليص البضائع لايصال البضاعة للتجار على الوقت من دون تأخير وذلك باختصار مراحل انجاز المعاملات، لينحصر دور الجمارك بالرقابة الامنية، والحرص على عدم تمرير ممنوعات في البضاعة المصدرة كما المستوردة، واكد ان وفق الخطة الجديدة تقلّصت الاجراءات الجمركية وسهلّت آلية العمل على الصناعيين والتجار فتمّ تحرير المستوعبات من تعقيدات المعاملات، ما فعّل موضوع المراقبة بأقل كلفة ممكنة، مشيرا الى ان مشكلة واحدة متبقية وتستوجب الحل وهي موضوع استرداد ال tva، الذي يخلق مشكلة لان هناك مخالفات كبيرة في اطار التهريب.داعيا المواطنين لعدم التردد في ارسال الملاحظات والطلبات عبر مواقع التواصل الإجتماعي

إضافة تعليق