بري نصح "القوات" بشأن عضوية المجلس الدستوري

الجمعة 23 آب 2019

نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر وزارية ونيابية أن رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل زار رئيس الحكومة سعد الحريري أول من أمس وأبلغه أنه لا يوافق على اتفاق هيئة مكتب البرلمان في حزيران الفائت وأن لتياره مرشحه بديلاً من مرشح "القوات"، مطالباً بدعمه في الحكومة.

وأوضحت المصادر أن النقاش بين الحريري وباسيل في هذه المسألة انتهى إلى موافقة رئيس الحكومة على مطلب باسيل، وإلى إبلاغه موفد رئيس "القوات" الوزير السابق ملحم رياشي بأنه سيضطر إلى السير بخيار التصويت في مجلس الوزراء، بحجة أنه لا يريد تعطيل عملية التعيين لاستكمال أعضاء المجلس الدستوري العشرة، طالما أن لا اتفاق على المرشح واحد الماروني.
وقالت المصادر لـ"الحياة": "إنه عند مراجعة الوزير رياشي لرئيس مجلس النواب نبيه بري في شأن الاتفاق في هيئة مكتب البرلمان، بعد إبلاغه بجواب الحريري، أبدى بري أسفه للتغيير الذي طرأ على ما سبق أن اتفق عليه، مشيراً إلى أنه ملتزم الاتفاق، لكن إذا كان الحريري تراجع عنه فإن معركة التصويت ستكون خاسرة خصوصاً أن تصويتاً من هذا النوع داخل مجلس الوزراء يحتاج أكثرية الثلثين".

وقالت المصادر: "إن بري نصح "القوات" بالسعي إلى ترشيح أورثوذكسي أو كاثوليكي بدل الماروني لعضوية المجلس الدستوري من الخمسة الذين يفترض أن تعينهم الحكومة، لكن الخيار كان وقع على إثنين من المرشحين من هاتين الطائفتين". 

إضافة تعليق