بزي: على ضوء جلسة اللجان المشتركة والقوانين الموجودة سيدعو بري الى جلسة عامة على غرار "جلسات الضرورة" سابقاً

الأربعاء 08 آب 2018

أعلن النائب علي بزي عقب انتهاء لقاء الأربعاء النيابي في عين التينة، أنه تم خلال اللقاء مناقشة العديد من الملفات ذات الطابع الخدماتي الحياتي، المعيشي والإجتماعي، مشيراً في هذا السياق إلى أن رئيس مجلس النواب نبيه بري قام ببعض الإتصالات اللازمة للإجابة على تساؤلات بعض النواب حول هذه الملفات، بدءاً من مطار بيروت ومسألة التلوث في الليطاني، إلى عدم تطبيق القوانين واحترام آليات عمل تنفيذ القوانين الموجودة... 

 

وأكّد بزي أن بري كرر على مسامع النواب، أن "أول أشكال الفساد يكمن في عدم تطبيق القوانين، خصوصاً إذا علمنا أن هناك أكثر من 37 قانوناً لم يتم تنفيذها، وقوانين لم تنفذ بالأصل، إضافةً إلى عدم صدور المراسيم التطبيقية العائدة إلى الـ37 قانوناً التي ذكرناها". 

 

وأضاف: "في موضوع الملف الحكومي، اعتبر دولة الرئيس أيضاً أن الخارج لا يستجره إلا إذا كان هناك رغبة عند بعض الداخل، واعتبر أن الوقت يضغط باتجاه الإسراع في إنجاز التشكيلة الحكومة، لأنه إذا دخل الفقر النافذة خرج الإيمان من الباب". 

 

وتابع: "الموضوع لم يعد يحتمل، لدينا تحديات كثيرة وملفات ضاغطة أمامنا، ويجب على لبنان واللبنانيين أن يكون لديهم حكومة تجيب على هذه التساؤلات، والرئيس بري على ضوء جلسة اللجان المشتركة والقوانين الموجودة سيدعو إلى جلسة عامة على غرار ما دعا في السابق عندما كان هناك ما يسمى بجلسات الضرورة". 

 

ولفت بزي إلى أنه تم خلال اللقاء أيضاً، مناقشة القوانين التي سيتم اتخاذها وإدراجها على جدول الأعمال، وأن الرئيس بري نوَّهَ بعمل اللجان النيابية بشكل عام، معتبراً أن هذا يدل على ديناميكية جديدة في المجلس النيابي وللزملاء النواب في سائر اللجان، ولكنه لا يكفي في غياب الحكومة. 

إضافة تعليق