بعدما خرج من السجن... أكمل قتل بقية أفراد العائلة!

الجمعة 08 آذار 2019

تمكنت الشرطة التركية من اعتقال رجل ارتكب "جريمة صادمة" في اسطنبول، بعدما غادر السجن إثر قضاء عقوبة طويلة، ليقدم على قتل من تبقى حياً في العائلة بدم بارد.

 

وبحسب صحيفة "ميرور"، فإن سيساني قوركان الذي قضى 16 سنة من الحبس إثر ضلوعه في قتل شقيقيه، في وقت سابق، قام، مؤخرا، بقتل 5 أفراد من العائلة؛ وهم شقيقه وابناه واثنان من أقارب زوجته.

 

وعزا السجين السابق ارتكاب جرائمه الدموية إلى "عدم اعتناء" الأقارب بزوجته حين كان في السجن، ولقيت حتفها قتلاً قبل عامين، وهو ما رآه بمثابة تقصير.

 

وقتل المجرم كلا من شقيق زوجته، أليهان تيزا، إلى جانب ابن شقيق الزوجة، إردال تيزا، وقام غوركان بإطلاق النار على الضحيتين بعدما زارهما في البيت.

 

وبعدما قتل الشخصين القريبين من زوجته، انتقل قوركان إلى بيت شقيقه المتبقي وقام بإطلاق النار عليه، ثم حاول أن يلوذ بالفرار.

 

وحين ذهبت الشرطة إلى بيت السجين حتى تجري تحقيقا وجدت جثتي ابني الرجل القاتل، ويبلغ الاثنان 16 و21 عاماً.

 

وبعد أن تمكنت الشرطة التركية من اعتقال الجاني اعترف بالجرائم الفظيعة، قائلا إن أقاربه لم يقوموا بالواجب مع زوجته.

إضافة تعليق