بو صعب: لا عفو على من أطلق النار على الجيش اللبناني

السبت 17 آب 2019

ألقى وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب، كلمة في بلدة عبرا خلال رعاية الاحتفال التكريمي للمؤسسة العسكرية وشهدائها الذي تنظمه بلدية عبرا و"حركة لبنان الشباب"، وافتتاح ساحة الجيش في البلدة. 

وقال بو صعب في كلمته: "اليوم نحن هنا نحتفل في عبرا وفاءً لشهداء الجيش ولكل من سقط ليبقى الوطن"، معتبراً أن "صيدا مدينة الحوار والعلم والثقافة ويوجد بها رجال كبار مثل الشهيد رفيق الحريري".

 

وشدد بو صعب على أن "الجنوب اجتمع على محبته كل اللبنانيين وكان المقاومة بوجه الإسرائيليين وهذا ما أدى الى الإنتصار في حرب تموز وفي هذه المناسبة أهنئ شهداء الجيش الذين سقطوا حينها"، مشدداً على أنه "لا يمكن لأحد أن يغيّر شكل وهوية صيدا".

وأكد بو صعب قائلاً: "لا أحد يساوم على دماء شهداء الجيش اللبناني والمؤسسة العسكرية هي ضمانتكم والقانون يأخذ حقكم، ولن يصدر أي عفو على من أطلق النار على الجيش ولا مساومة في هذا الموضوع لأننا لا نساوم على الوطن"، وقال لمن يشكك بدور المؤسسة العسكرية أن "هذا الرهان لن يؤدي الى نتيجة لأن محبة الشعب اللبناني لهذه المؤسسة أكبر من أي تشكيك وهو الضمان".

وأضاف: "سمعت منذ أيام تشكيكاً بدور الجيش اللبناني وفي خلال الساعات المقبلة سأرد على هذا الكلام". كما شكر رئيس بلدية عبرا الذي اعتبر أنه "يريد خدمة وطنه وشعبه وكان ملفت إصراره على وضع ساحة بإسم الجيش اللبناني"، مشدداً على أن "تضامنكم بين بعضكم البعض هو الضمان لهذه المنطقة التي يجب أن لا يجّرب أحد أن يضعها في خانة طائفية أو مذهبية".

وختم بو صعب كلمته قائلاً: "الإسلام دين المحبة والإرهابي هو إرهابي ولا يتبع لأي دين معين، ومن يمد يده على الجيش اللبناني سيواجه العدالة، وفلتكن عبرا عبرة لكل من يتجرأ أن يمد يده على الجيش، فلا الشعب اللبناني ولا المؤسسة العسكرية سيسمحون له بضرب الوطن".

إضافة تعليق