تضارب بالآراء حول سبب إلغاء حفلة "كتير سلبي show" في الجنوب... والشركة المنتجة توضح

الثلاثاء 13 آب 2019

بعد الخبر الذي تم تداوله عن إلغاء حفلة لفرقة "كتير سلبي show" في مطعم "جبلنا" في بلدة برج قلاويه قضاء بنت جبيل الجنوبية بتدخل من حزب الله، بسبب الثياب غير المحتشمة التي تلبسها الفتيات اللواتي يشاركن في العرض وبسبب النكات التي تقولها الفرقة أثناء العروض، واضطرار صاحبة المطعم لدفع غرامة 1500 دولار كبند جزائي، نفت إدارة مطعم كل ما يشاع عن توقيف الاحتفال نتيجة ضغوط سياسية او حزبية او دينية، مؤكدةً أن الأسباب محض مالية لعدم اكتمال العدد ليس إلا".

 

بدروها، أوضحت شركة "key productions" المنتجة للبرنامج والمسرحية أنّ "الخبر مُجافٍ للحقيقة وفيه الكثير من المغالطات". وأشارت، في بيان، إلى أن "الفقرة المسرحيّة التي كان يُفترض تقديمها في أحد مطاعم بلدة قلوية الجنوبية تمّ إلغاؤها لأسباب خاصة تتعلّق بمُستقدِم العرض ولا علاقة للأمر بمضمون العمل الذي يُعرض في كلّ المناطق اللبنانية من دون أي إشكاليّات". وأوضحت الشركة بأنها لم تتقاض أي مبلغ مالي كبند جزائي وتستغرب "رغبة البعض في تضخيم الموضوع وإعطائه حجمًا أكبر من حقيقته".

 

الإعلامي هشام حداد علّق بدوره على الشائعات نافياً إياها من منطلق تجربته الشخصية، فكتب عبر تويتر: "شهادة شخصية: لقد عرضت مسرحيتي في مطعم جبلنا ببرج قلاويه سابقا وستعرض في 23 آب للمرة الثانية ولم يطلب مني احد حذف اي شيء ولم تكن هناك لائحة محرمات، لذلك استغرب ما يتردد عن إلغاء عمل شبيه لأسباب رقابية... الاكيد أن اسباب الالغاء تجارية بحت".

 

وأضاف في تغريدة ثانية: "المسرحية انعرضت بصور والنبطية ومرجعيون وطريق المطار بالنكت عينها وبمشاركة بونيتا سعادة بلباسها المعتاد ولم يحصل اي اعتراض او رقابة...".

 

إضافة تعليق