توقع الأطباء وفاتها في غضون شهر.. فعاشت 8 سنوات

الأحد 10 شباط 2019

تحدت سيدة بريطانية كل توقعات الأطباء، وعاشت لتشهد حملها الأول، بعد ثماني سنوات من توقع الأطباء وفاتها في غضون شهر فقط، إثر إصابتها بسرطان الدم.
وقررت جو كيلي (33 عاماً) أن تعقد قرانها على بيت أميس، بعد لقائهما بستة أشهر فقط، واعتبرت أن هذا الزواج آخر وأفضل هدية تحصل عليها قبل وفاتها التي توقع الأطباء أن تكون في غضون أسابيع قليلة، بعد صراعها لمدة 3 سنوات مع سرطان الدم.
وسارع العروسان للتخطيط لحفل الزفاف على عجل، وأقيم الحفل في أجواء عاطفية غامرة بحضور الأهل والأصدقاء، الذين كانوا جميعاً يعتقدون أن جو تعيش أيامها الاخيرة.

وبخلاف كل التوقعات، تمكنت جو من هزيمة المرض الذي كان يتربص بها، واستعانت بالعقاقير التي ساهمت بالحفاظ على حياتها، إلى حين خضوعها لعملية زراعة للخلايا الجذعية.
وانتظرت جو طويلاً قبل إجراء العملية التي أنقذت حياتها، ومنحتها فرصة جديدة لتعيش مع زوجها الذي أحبته، وساندها طوال فترة مرضها، وتم العثور أخيراً على المتبرع المناسب الخلايا الجذعية بعد عملية بحث مضنية.

واليوم وبعد 8 سنوات، تنتظر جو مولودتها الأولى، على الرغم من أن العلاج الكيماوي كاد أن يتسبب بإصابتها بالعقم، لتكتمل فرحتها بالشفاء، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

إضافة تعليق