توقيع اتفاقية تعاون أكاديمي بين الأمن العام والجامعة الأميركية

الجمعة 07 كانون الأول 2018

وقع المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم ورئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري اتفاقية تعاون أكاديمي يحصل بموجبها الضباط والعسكريون الراغبون بمتابعة دراساتهم العليا على تسهيلات في كل الاختصاصات المعتمدة في الجامعة، في إطار رفع مستواهم وقدراتهم العلمية.

وفي كلمة له، قال اللواء ابراهيم: "عندما أحضر في كل مرة لأوقع على اتفاقية تعاون بين المديرية العامة للأمن العام وصرح تربوي كبير، أشعر بفرح عظيم خصوصاً أنني أشهد على تأسيس شراكة ثقافية - أمنية، محورها خدمة الإنسان والمجتمع"، مضيفاً "ندشن مساراً مضيئاً جديداً لمستقبل زاهر لعسكريي الأمن العام وعائلاتهم، مساراً يؤسس لشراكة محورها الثقافة وتعزيز المهارات البشرية، انطلاقاً من القيم الأخلاقية والمبادئ الإنسانية المشتركة التي تأسست عليهما الجامعة والأمن العام".

وأكد اللواء ابراهيم "أن الإستقرار العام داخل البلدان وفي العالم، لم يعد يقتصر فقط على ما يسمى "الأمن الأمني"، بل تخطاه الى الأمن الإجتماعي والسياسي والإقتصادي والصحي، وصولاً الى الأمن التربوي الذي يشكل مدماكاً قوياً في بناء المجتمعات وسلامتها، لأن الأمن في مفهومه المعاصر هو المعرفة والثقافة والتربية وكل ما له علاقة بالعلوم والتقنيات على أنواعها. وإذا ما دمجنا مجمل المبادئ الوطنية التي يتكوَن منها الأمن وتلك التي يتشكل منها التعليم، فنحصل على معادلة تساهم في بناء سليم لمجتمع حضاري، مستقر ومنتظم".

وقال: "هذه هي رسالتنا، وهذا هو فكرنا المبني على الإيمان بلبنان الدولة القوية والعادلة والمتطورة بنظامها الديموقراطي، ومؤسساتها الرسمية والقضائية والأمنية، المتفلتة من الفساد والرشوة والترهل، يواكبها مجتمع مدني متفاعل يساهم في نهضة وطننا ونقله الى مصاف الدول الحديثة".

إضافة تعليق