جريصاتي: ولّى الزمن الذي تكسر فيه المرامل والمقالع كلمة وزارة البيئة

السبت 25 أيار 2019

جال وزير البيئة فادي جريصاتي على مرامل ميروبا وطى الجوز وحراجل، للاطلاع على اوضاعها، وبعد تفقده مرامل حراجل، شرح هدف الجولة، قائلاً "اتيت للاطلاع على الاضرار البيئية التي تحصل من جراء عمل هذه المقالع بعدما تلقيت شكاوى عديدة عن مخالفات عمرها 40 سنة، والتي نهشت هذه الجبال، واغتصبت معظم العقارات. وان الضرر الحاصل في ميروبا وحراجل ووطى الجوز لا يعني ابناء هذه البلدات فقط ولا صاحب العقار وحده، بل جميع اللبنانيين، ولا يحق لاحد تحت اي ذريعة ان يتجاوز القانون والبيئة او الطبيعة او ان يلوث مياهنا الجوفية والينابيع، لانها ملك لجميع اللبنانيين وفي كل المناطق".
وتابع جريصاتي: "الضرر البيئي يعنينا جميعاً كلبنانيين، واذا لم نقرر كقلب واحد ان نقاتل عن كل لبنان ولكل مناطقنا، فالقانون واضح جداً ويحمي الجميع، نحن لا نتعدى على الناس ولا نمنعها من العمل، ونريد للجميع ان يسترزقوا وممكن ان تكون مهنة المرامل والمقالع مهنة شريفة ويستطيعون ان يعملوا تحت سقف القانون".
وأضاف "هناك مخطط توجيهي سيعرض على مجلس الوزراء، وسيتم التوافق عليه من الجميع، وتحت سقف القانون يستطيع الجميع ان يعمل، وانا ضد ان يقال عفا الله عما مضى، نحن ذاهبون في المرحلة المقبلة الى عملية التأهيل، لانه ولى الزمن الذي تعمل فيه المرامل والمقالع بطريقة غير شرعية وتكسر كلمة وزارة البيئة، هذا الامر يجب ان يتعود عليه الجميع، لان هذا الزمن ولى الى غير رجعة، اليوم هو زمن الدولة والمؤسسات. في هذا العهد الدولة ستفرض هيبتها وانا ساطبق القانون والمعركة طويلة، 50 سنة لا استطيع ان اصلحها في يومين ولا بشهر ولا بمهلة ثلاثة اشهر التي اعطاني اياها مجلس الوزراء، المعركة طويلة جدا والاعلام شريك فيها والمجتمع اللبناني ايضا، وكلنا قلبا واحدا نريد لبنان اخضر كما استلمناه من اجدادنا".

إضافة تعليق