جعجع: القاضية استهدفت تاريخ القوات اللبنانية في قضية الـ "LBCI"

الجمعة 15 آذار 2019

أعلن رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في مؤتمر صحافي، انه لاحظ في قضية الـ"LBCI" "انحرافا قضائيا جوهريا كما في قضية الخلاف على قطعة أرض عندما يعترف القاضي بحقك في الارض ولكن لا يريد أن يعطيك حقك، لأن لديه مشاكل شخصية مع عائلتك وإلى ما هنالك".
وقال جعجع: "وكأننا تعرضنا في الحكم إلى نوع من أنواع التمييز العنصري، وهذا أمر يتخطى القانون وكل الموجودات إن كان له علاقة بالهوية"، وتوجه إلى الرؤساء بالقول: "هكذا قرارات خراب للقضاء اللبناني"، مؤكداً "ان حزب "القوات" هو نفسه الذي عمدت سلطة الوصاية إلى زجه واعتقال رئيس هيئته التنفيذية تسهيلا لفرض قبضتها على لبنان ونفت للغاية عينها قادة آخرين قسرا الى الخارج ومنهم الرئيس ميشال عون".
ورأى ، انه "بموجب الحكم الصادر عن القاضي المنفرد الجزائي في بيروت في النزاع القائم مع الـ"LBCI" تشويه صارخ لوقائع ليست أحداثا عابرة تخص فريقي النزاع بل هي تاريخ جماعة ووطن بكامله"، مضيفاً: "إذا كان يحق للقاضي أن يجتهد في تفسير القانون أو في توصيف الوقائع فإنه ليس من حقه على الإطلاق أن يشوه التاريخ أو أن يسبغ قناعات سياسية لديه على نزاع قانوني بحت". 
كذلك، أعلن انه "كان يتعين على القاضي أن يفصل بدون أي رؤى شخصية أو تحاليل تاريخية فئوية من شأنها إضعاف الحجة القانونية والأهم بدون رأي مسبق"، متابعاً: "لقد ارتكبت القاضية مصدرة الحكم كل ذلك معاً واستهدفت تاريخ "القوات" كما تاريخ شريحة واسعة جدا من اللبنانيين وأقحمت عناصر ذاتية وآراء شخصية في حكم قضائي بغير وجه حق".
وحذر جعجع "من هذا النوع من الاجتهادات القضائية"، معتبرا "أن التقاضي بالدعوى قد أصبح تقاضيا على درجة واحدة بدل الدرجتين بعد أن حرم من حياد القاضي الذي لم ير في الحزب مجرد خصم غير محق بدعواه بل استهدفه كخصم لم يستحق علة الوجود"، معتبراً أن "حزب "القوات" ربح بموجب الحكم الحق القانوني الذي طالب به ولكنه خسر في السياسة من قبل من صار – بإرادته - الخصم والحكم في آن، حيث تظهرت لنا صورة الخصم فيه بعد فوات الأوان". 

وفي وقت سابق، أعلنت شركة LBCI في بيان، أنه "في إطار الدعوى المقدمة من القوات اللبنانيةضد الشيخ بيار الضاهر وشركة LBCI، والتي تقرر إبطال التعقبات فيها عنهما بتاريخ 28-02-2019، تقدم اليوم كل من الضاهر والشركة باستئناف أمام محكمة استئناف الجنح في بيروت طعنا بما قضى به الحكم الصادر عن القاضي المنفرد الجزائي الرئيسة فاطمة جوني من رد لطلب إلزام القوات اللبنانية بتسديد العطل والضرر للشيخ بيار الضاهر وشركة LBCI نتيجة الإدعاء بحقهما جزائيا بجرم إساءة الإئتمان وملاحقتهما والتشهير بسمعتهما على مدى 12 عاما".

وأشارت الى أن "الضاهر و LBCI كانا طلبا من الرئيسة جوني إلزام القوات اللبنانيةبتسديد مبلغ لا يقل عن 5,000,000 دولار كبدل عطل وضرر لكل منهما".
وذكرت أن "القوات اللبنانية تقدمت بدورها أيضا اليوم، باستئناف أمام محكمة استئناف الجنح في بيروت طعنا بالحكم الصادر عن الرئيسة جوني بإبطال التعقبات عن الشيخ بيار الضاهر وشركة LBCI". 

إضافة تعليق