حسن خليل: لم يكن هناك اشتباك كلامي داخل الجلسة والجلسة المقبلة في بعبدا

الجمعة 24 أيار 2019

أشار وزير المال علي حسن خليل من السراي الحكومي عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء المخصصة لاستكمال البحث بمشروع الموزانة، أنه لم يكن هناك اشتباك كلامي داخل الجلسة، معلناً أن الجلسة المقبلة ستُعقد في قصر بعبدا، مستبعداً أن تكون هناك اكتر من جلسة في بعبدا. 

 

وفي السياق، شدد على "أننا لم نسمع تحفظات لا على مواد ولا على أرقام والجميع وافق على ​الموازنة​"، لافتاً إلى أن "هناك أفكارا جرى التطرق اليها بال​سياسة​ العامة".

 

وأكد خليل أنه "لا يوجد أي اقتراحات أو ارقام أو مواد لا تزال معلقة، وقد تم زيادة رسم واحد والباقي توصيات لمجلس الوزراء".

 

وأوضح أن "هناك توجهات عامة جرى مناقشتها ليست مرتبطة بشكل مباشر بالموازنة ولا نقاش بمواد أم ارقام اضافية بالجلسة المقبلة أينما كانت.

 

أما بالنسبة للتدبير رقم 3، فاعتبر حسن خليل أن هذا الموضوع ليس بحاجة الى موازنة بل لقرار مجلس الوزراء"، مضيفا: "​الأملاك البحرية​ أقرت وهي ملحوظة بالموازنة و​وزارة المالية​ بدأت بتكليف المعنيين بهذا الأمر".

إضافة تعليق