خوليو إيغليسياس يكلل مسيرته الفنية بجائزة "غرامي" الشرفية

الأحد 12 أيار 2019

كلّل المغني الإسباني خوليو إيغليسياس مسيرته الفنية البارزة بجائزة غرامي الشرفية تقديراً لمسيرته الناجحة، وذلك في حفل ساهر أقامته الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم بمدينة لوس أنجلوس الأميركية مساء السبت.

ولم يتمكن المغني الإسباني الأشهر عالمياً، وأحد المطربين اللاتينيين الأكثر نجاحاً وتأثيراً على مر التاريخ، من حضور الحفل، ولكنه أرسل تسجيلاً مصوراً للإعراب عن امتنانه لمنحه جائزة "لايفتايم أتشيفمنت أوارد".

وقال إيغليسياس 75 عاماً في كلمته: "كنت أود أن أكون معكم. شكراً جزيلاً لجميع أعضاء أكاديمية التسجيل لمنحي هذه الجائزة الجميلة".

وتابع "لم أولد لأكون موسيقياً. ولدت لألعب كرة القدم... وفجأة وقع حادث مروع، أصبت إثره بالشلل تقريباً، حينها أعطوني غيتاراً وهذا الغتيار غير حياتي تماماً".

وأضاف المطرب العالمي "أقول للناس الذين يتعرضون لمثل هذه المواقف المأساوية في الحياة، لا تستسلموا أبداً، الحياة دوماً فرصة".

وتمنح الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم، وهي منظمة أمريكية موسيقية تقدم سنوياً جوائز غرامي للإبداع الموسيقي، جائزة "لايفتايم أتشيفمنت أوارد" الشرفية للفنانين الذين قدموا مساهمات بارزة في هذا المجال.

وبيعت لخوليو إيغليسياس أكثر من 350 مليون نسخة من ألبومات بـ 14 لغة على مدار مسيرة فنية امتدت نصف قرن.

إضافة تعليق