رجل يواجه عقوبة السجن لمدة عامين بعدما فتح رسالة موجه لطفله

الاثنين 03 حزيران 2019

يواجه رجل إسباني عقوبة السجن لمدة عامين بعد فتح رسالة موجهة لابنه البالغ من العمر 10 سنوات واستخدامها كدليل في محاكمة ضد والدة الطفل.

 

في جلسة استماع عقدت في مدينة إشبيلية الإسبانية، اتهمت النيابة الأب بخرق خصوصية الطفل من خلال فتح رسالة موجهة إليه وهو أمر غير مقبول به.

 

وذكرت التقارير أن إحدى أقارب الصبي أرسلت له الرسالة تخبره فيها كيف سيشهد ضد والده في قضية الاعتداء المنزلي ضد المدعي عليه من قبل زوجته. وبحسب ما ورد أهانت صاحبة الرسالة والد الطفل وحاول الأب استخدام ذلك لإثبات أن عائلة زوجته قد أرغمت ابنه على الشهادة ضده.

 

لكنه يواجه الآن عقوبة السجن لمدة عامين وتعويض مالي عن انتهاك الخخصوصية.

 

كما اتخذت الام إجراءات قانونية ضد زوجها السابق متهمة إياه بقراءة الرسالة والكشف عنها علنا. وطلب محاميها سجن الرجل لمدة عامين وتعويض يصل إلى 3000 يورو.

إضافة تعليق