روسيا تروّج لطائراتها بعد سقوط طائرتين لـ "بوينغ" في أقل من 6 أشهر

الجمعة 15 آذار 2019

حظّرت الحكومة الروسية على شركة "بوبيدا" للطيران الاقتصادي إتمام صفقة لشراء 30 طائرة بوينغ "737 ماكس"، بعد سقوط طائرتين من هذا النوع في أقل من 6 أشهر.

وسمحت لجنة حكومية مختصة في مجال إحلال الواردات في وقت سابق لـ"بوبيدا" التابعة لشركة الطيران الوطنية الروسية "آيروفلوت"، بشراء 20 طائرة من "بوينغ" حتى 2021، وذلك من أصل 50 طائرة خططت "بوبيدا" لاقتنائها.

وعوضا عن شراء طائرات "بوينغ" أوصت اللجنة "بوبيدا" ومالكها "آيروفلوت" بشراء 30 طائرة روسية من طراز "МС 21"، وهي طائرة للمسافات المتوسطة.

وتفرض روسيا منذ 2018 قيودا على استيراد الطائرات التي تتجاوز قيمتها المليار روبل، وصار يتوجب على الشركات الروسية الحصول على موافقة الجهات المختصة لشراء الطائرات من الخارج. ومنذ تشرين الاول 2017 تم تسجيل 23 عطلا في طائرات "بوينغ 737 ماكس"، وخلال الأشهر الخمسة الماضية سقطت طائرتان من هذا النوع ما أودى بحياة 346 شخصا.

وعلى إثر هذا الحادث أوقفت نحو 30 شركة طيران في العالم بشكل مؤقت تشغيل طائرات "بوينغ 737 ماكس"، كما حظرت معظم سلطات الطيران في العالم تحليقها إلى حين الكشف عن سبب سقوط الطائرة الإثيوبية من هذا النوع مؤخرا.

إضافة تعليق