ستيفاني صليبا في ظروف صعبة تجرّدها من أنوثتها .. اليكم كواليس "دقيقة صمت" الرمضاني

الجمعة 19 نيسان 2019

نواعم

 

لأول مرة تتجرّد ستيفاني صليبا من أيّ أداة داعمة لأدائها التمثيلي، وتنقلب على نفسها وعلى كل ما سبق أن تعوّدنا أن نراها عليه.

تطلّ ستيفاني صليبا في مسلسل "دقيقة صمت" بدور فتاة تعيش ظروفاً حياتية صعبة جداً، نشأت في بيئة وسط الكثير من المشاكل والصعوبات أجبرتها على احتراف مهنة التزوير، ليصبح دورها المحرّك الرئيسي في رحلة هروب الفنان عابد فهد من السجن، رحلة تتخللها مصاعب ومخاطر جمّة وتروي ظمأ مخاوفها مشاعر قوية جداً، غريبة جداً ومختلفة جداً، ومع أحداث المسلسل تنكشف عما إن كانت ستبقى هذه المشاعر مكبوتة داخلهما بحكم الظروف الحياتية التي يمر عابد فهد بها كهارب من السجن، أم ستتطوّر إلى شيء ما.


مراحل التصوير

 يمرّ فريق عمل وممثلو مسلسل "دقيقة صمت" حالياً في فترة راحة قصيرة بسبب الانتقال من منطقة اللاذقية إلى استئناف التصوير في الشام، ولأسابيع المقبلة ستشهد انتهاء تصوير المسلسل في بيروت لمدّة حوالى خمسة أيّام من التصوير المكثّف لإنهاء المسلسل قبل بدء الشهر الفضيل، ليكون المسلسل انتقل في مناطق بين اللاذقية، الشام وبيروت، المقرّر أن يُعرض على قنوات ART، الجديد وأبو ظبي.


أمّا الجدير بالذكر، أنه يجري التفاوض مع النجم معين شريف ليقدّم شارة المسلسل، إلا أن الأمر ما زال قيد التفاوض ولم يتم أيّ اتفاق بين الطرفين لغاية الآن.


حول ستيفاني

خيط رفيع وضع ستيفاني صليبا أمام خيار التخلي عن كامل أنوثتها، كما هو واضح في برومو المسلسل، سواء من خلال اختيار الملابس التي مالت نوعاً ما إلى المظهر الذكوري، أو الدور.  


وأضافت صليبا من خلال مسلسل "دقيقة صمت" بصمة جديدة ومتميّزة على رصيد إطلالاتها الرمضانية، بعد مسلسل "فوق السحاب" العام الماضي أمام هاني سلامة، وتنافس هذه السنة أيضاً في موسم رمضان أمام الفنان عابد فهد، فضلاً عن البصمات التي تركتها من خلال مسلسل "متل القمر"، تيليفيلم "محطة وقود"(شبابيك)، وأخيراً مسلسل "كارما".

يُذكر أن ستيفاني صليبا حصدت أخيراً جائزة لجنة التحكيم عن تميّز أدائها في مسلسل "كارما"، في حفل موريكس دور الذي أُقيم الأسبوع الماضي في كازينو لبنان، بينما حصد الفنان عابد فهد جائزة النجم العربي للعام.

إضافة تعليق