ضجة بشأن رفع أسعار الوقود في مصر.. والحكومة تعلق

الاثنين 10 حزيران 2019

نفت وزارة المالية إصدار أي بيانات صحفية تتعلق بأسعار المشتقات البترولية أو الوقود، مؤكدة أن هناك من انتحل اسم الوزارة واستخدم "اللوغو الخاص" بها لإنشاء صفحة مزيفة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تبث الشائعات والأكاذيب بهدف نشر البلبلة وإثارة الرأي العام وتضليل المواطنين.

 

ونشرت صفحة مزيفة على موقع فيسبوك بيانا بشأن رفع أسعار المحروقات في مصر بدءا من الأول من يوليو، مما استدعى تدخلا حكوميا للرد على هذه الإشاعة. 

 

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ) عن وزارة المالية أنه يجرى حاليا تتبع صاحب الصفحة المزيفة، واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير القانونية لمحاسبته، وغلق الصفحة.

 

وناشدت وزارة المالية المصرية وسائل الإعلام عدم الالتفات لمثل هذه الصفحات الإلكترونية المشبوهة التي تفتعل الشائعات، وتروج الأكاذيب لإثارة البلبلة في المجتمع.

 

وأكدت الوزارة أنها تمتلك بالفعل صفحات إلكترونية رسمية على موقعي تويتر وفيسبوك، إلى جانب موقعها الإلكتروني على الإنترنت، حيث تنشر من خلالها جميع البيانات والمعلومات الخاصة بنشاط الوزارة، وسياساتها، وتطورات المؤشرات المالية للاقتصاد المصري.

إضافة تعليق