غوايدو يحذر مادور من عواقب الدعوة لانتخابات تشريعية جديدة في فنزويلا

الثلاثاء 13 آب 2019

حذر زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الرئيس نيكولاس مادورو من أن أي محاولة للدفع باتجاه إجراءات مبكرة ستنتهي بـ"كارثة" للحكومة. 

ويفترض أن يجري انتخاب برلمان جديد، وهو الجهاز الوحيد في الدولة الذي تسيطر عليه المعارضة، في كانون الأول 2020. 

لكن الجمعية التأسيسية، المؤسسة الدستورية المؤيدة للرئيس نيكولاس مادور وذات صلاحيات تتجاوز البرلمان، أشارت إلى أنها تعتزم الدعوة لانتخابات مبكرة. 

واعتبر غوايدو أنه سوف يكون لذلك نتائج عكسية، ستزيد من عزلة مادورو، الذي قاوم حتى الآن تحدي المعارضة لرئاسته بدعم من الجيش.

إضافة تعليق