فرنسا تعاني في سادس أيام موجة الحر التي تضرب جزءاً كبيراً من أوروبا

السبت 29 حزيران 2019

شهدت فرنسا السبت، درجات حرارة مرتفعة خاصة في باريس غداة تسجيل البلاد درجة غير مسبوقة في هذا الشهر من السنة، وذلك في سادس أيام موجات الحر التي ترهق جزءاً كبيراً من أوروبا الغربية.

وأدت موجة الحر ذات الحدّة الاستثنائية لشهر حزيران، إلى وقوع حرائق وتسجيل ضحايا في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

وللمرة الأولى منذ بدء تسجيل استبيانات الطقس في القرن التاسع عشر، سجّل معهد الأرصاد الجوية الفرنسي-"متيو-فرانس" الجمعة، درجة 45,9 مئوية في منطقة لو غار، وهي إحدى المناطق الأربع في جنوب فرنسا التي أدرجها المعهد في خانة الإنذار الأقصى، "حذر، درجة حمراء".

وحطّم هذا الرقم درجة 44,1 كان جرى تسجيلها في آب 2003 في المنطقة نفسها. وقال "متيو فرانس" إنّ هذه الدرجة مماثلة لدرجة "يمكن أن نشهدها في يوم آب عادي في وادي الموت" في كاليفورنيا.

وجرى الإعلان عن ستين حريقا مرتبطا بالحرارة الشديدة، اجتاحت في مجملها أكثر من 600 هكتار ونحو عشرة منازل، فيما تحرّك 750 رجل إطفاء للتعامل معها.

إضافة تعليق