فوز كبير للأرجنتين وخسارة للبرازيل

الأربعاء 11 أيلول 2019

ثأر المنتخب البيروفي من نظيره البرازيلي وألحق به الهزيمة الأولى منذ الدور ربع النهائي لمونديال روسيا 2018، وذلك بالفوز عليه 1-0، في مباراة دولية ودية في كرة القدم أقيمت في لوس أنجلوس الأميركية.

وبدا فريق المدرب تيتي في طريقه للتعادل الثاني تواليا بعد الذي حققه قبل ثلاثة أيام في ميامي ضد كولومبيا 2-2 بفضل نجمه العائد نيمار الذي سجل هدفا ومرر كرة هدف الافتتاح لكاسيميرو في أول مشاركة له منذ تعرضه لإصابة في الكاحل مطلع حزيران الماضي خلال مباراة ودية ضد المنتخب القطري، ما أدى الى إبعاده عن المنتخب في بطولة كوبا أميركا التي انتهت بتتويجه باللقب على أرضه.

وكان فوز الثلثاء الأول لبيرو على البرازيل منذ دور المجموعات للنسخة المئوية من كوبا أميركا عام 2016 (1-صفر)، قبل أن تخسر بعدها في تصفيات مونديال روسيا صفر-2 ثم في دور المجموعات لكوبا أميركا 2019 بخماسية نظيفة، وصولا الى نهائي البطولة القارية على ملعب "ماراكانا" الأسطوري.

وخلافا للغريم البرازيلي، حقق المنتخب الأرجنتيني فوزا كاسحا على نظيره المكسيكي 4-صفر في سان أنتونيو (تكساس) بفضل ثلاثية مهاجم إنتر ميلان الإيطالي لاوتارو مارتينيز.

وحسمت الأرجنتين، القادمة من تعادل سلبي قبل خمسة أيام مع تشيلي في لوس أنجلوس بغياب قائدها ليونيل ميسي الذي يتعافى من إصابة في ساقه اليمنى أبعدته عن المباريات الثلاث الأولى لبرشلونة في الدوري الإسباني، اللقاء في الشوط الأول الذي سجلت فيه أهدافها الأربعة.

ووضع المنتخب الأرجنتيني بهذا الفوز حدا للمباريات الـ12 المتتالية التي خاضتها المكسيك دون هزيمة بقيادة مدرب "لا ألبيسيليستي" السابق خيراردو "تاتا" مارتينو الذي أشرف على منتخب بلاده بين 2014 و2016.

كما إنها المرة الأولى التي تتلقى فيها المكسيك، القادمة من فوز كبير على الولايات المتحدة 3-صفر الجمعة، أربعة أهداف منذ خسارتها أمام ألمانيا 1-4 في نصف نهائي كأس القارات عام 2017 في روسيا.

وفي سانت لويس، كاليفورنيا، وبغياب نجميها لويس سواريز وإدينسون كافاني المصابين، تعادلت الأوروغواي مع الولايات المتحدة بهدف لبراين رودريغيز (50)، مقابل هدف لجوردن موريس (79).

كما تعادلت كولومبيا مع فنزويلا دون أهداف في أبرز المباريات الودية الأخرى، فيما خسرت تشيلي أمام الهندوراس 1-2.

إضافة تعليق