قاسم: إسرائيل صنيعة الولايات المتحدة ولم تعد قادرة على استكمال مشروعها

الاثنين 09 أيلول 2019

اعتبر نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أنّ الولايات المتحدة تريد اليوم فرض سياساتها وثقافتها وسلطتها على العالم، ولذلك هي تدعم إسرائيل، وتعتبر أن إسرائيل موقع متقدم في المنطقة، وفزاعة تستخدمها من أجل مشاريعها، وهي تهيمن على المؤسسات الدولية.
وقال خلال كلمة القاها في منطقة البسطة التحتا في الليلة التاسعة من محرم : "إسرائيل هنا في المنطقة هي صنيعة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والدول الكبرى، وهي أداة صغيرة تستخدمها الولايات المتحدة".
وأكّد قاسم أنّ إسرائيل لم تعد قادرة على استكمال مشروعها في رسم كيان كبير آمن ومطمئن ومؤثر في المنطقة بعد نجاحات المقاومة في لبنان وفلسطين، لافتًا إلى أنّها تعاني من توازن الردع الذي يمنعها من أن تحقق أهدافها بالقوة كما كانت تحققها في السابق.

وقال إنّ "هناك قوة تهدد أهدافها التي تحققت"، موضحًا أنّ أكبر دليل ما حصل في الرد على استشهاد الشهيدين حسن وياسر، من قبل حزب الله، كل الكيان الإسرائيلي عاش إرباكا لمدة أسبوع وكان ينتظر الرد وكان يعتبر أنه حاضر أن يتحمل مستوى معين من الرد لكن لا أن يكون كبيرًا حتى لا يحرج.

وأشار قاسم إلى أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اضطر أن يكذب في نتيجة تفجير الآلية من قبل المقاومة الإسلامية وكي لا يضطر أن يقول أمام الإسرائيليين إنه لا يستطيع أن يرد على هذه الخسائر.

وقال: "اليوم جميع الإسرائيليين يقولون عن زعيمهم إنه كذاب، ويقولون عن الأمين العام إنه صادق، وبالتالي تقرير نتنياهو في مزبلة التاريخ، وتقرير الأمين العام في صدارة الأحداث في القلوب وفي العقول، ولا يستطيع أحد أن يكذب هذه الحقائق التي يقولها والوعود التي يطلقها، هذا انتصار كبير، وتوفيق كبير".

إضافة تعليق