قيومجيان يبحث وممثلي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في تعزيز الحماية الاجتماعية

الثلاثاء 12 شباط 2019

بحث وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان مع سفيرة الامم المتحدة في لبنان كريستينا لاسن في الشراكة بين الشؤون الاجتماعية والاتحاد الاوروبي، وناقشا مشاريع الوزارة لا سيما الممولة من الاتحاد الاوروبي.

واكدت لاسن دعم الاتحاد الاوروبي للبنان تحديدًا لتعزيز الحماية الاجتماعية فيه.

واجتمع قيومجيان مع ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميراي جيرار، مديرة برنامج الامم المتحدة الانمائي سيلين مويرو وممثلة منظمة الامم المتحدة للطفولة تانيا شابويزا. وكانت جولة افق حول المشاريع الممولة من منظمات الامم المتحدة لمساندة الفئات الاكثر ضعفا في المجتمع. وتحدث المجتمعون عن كيفية تعزيز ملف الاستجابة لأزمة النزوح السوري من الناحية الانسانية وتطوير هذا الدعم نظراً الى العبء الذي لم يعد يستطع لبنان تحمله.

واكد قيومجيان ضرورة عودتهم الى بلادهم في اسرع وقت، مشيرا الى ان الوزارة تقوم بواجباتها الانسانية تجاه النازحين.

وتوقف عند ما تعاني منه المجتمعات المضيفة، مشددا على ضرورة تأمين المزيد من الدعم لها .

بحث وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان مع سفيرة الامم المتحدة في لبنان كريستينا لاسن في الشراكة بين الشؤون الاجتماعية والاتحاد الاوروبي، وناقشا مشاريع الوزارة لا سيما الممولة من الاتحاد الاوروبي.

واكدت لاسن دعم الاتحاد الاوروبي للبنان تحديدًا لتعزيز الحماية الاجتماعية فيه.

واجتمع قيومجيان مع ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميراي جيرار، مديرة برنامج الامم المتحدة الانمائي سيلين مويرو وممثلة منظمة الامم المتحدة للطفولة تانيا شابويزا. وكانت جولة افق حول المشاريع الممولة من منظمات الامم المتحدة لمساندة الفئات الاكثر ضعفا في المجتمع. وتحدث المجتمعون عن كيفية تعزيز ملف الاستجابة لأزمة النزوح السوري من الناحية الانسانية وتطوير هذا الدعم نظراً الى العبء الذي لم يعد يستطع لبنان تحمله.

واكد قيومجيان ضرورة عودتهم الى بلادهم في اسرع وقت، مشيرا الى ان الوزارة تقوم بواجباتها الانسانية تجاه النازحين.

وتوقف عند ما تعاني منه المجتمعات المضيفة، مشددا على ضرورة تأمين المزيد من الدعم لها .

إضافة تعليق