كوربين يعتذر على تشبيه ممارسات إسرائيل بالنازية

الخميس 02 آب 2018

تناولت صحيفة الغارديان الأزمة التي تضرب حزب العمال المعارض وزعيمه جيرمي كوربين على خلفية الإتهامات بمعاداة السامية. وأبرزت الصحيفة الإعتذار الذي قدمه جيرمي كوربين لحضوره فعالية سياسية معادية لإسرائيل.

وقال الزعيم العمالي: "أعتذر عن القلق الذي سببه حضوري تلك الفعالية التي قورنت خلالها ممارسات إسرائيل بالنازية".

وكان زعيم المعارضة البريطانية قد شارك عام 2010 في فعالية لإحياء ذكرى المحرقة، تم خلالها تشبيه الممارسات الإسرائيلية في غزة بممارسات النازية. وأكد كوربين في بيان الإعتذار بأن تلك الفعالية شهدت التعبير عن آراء لا يقبلها.

وقال كوربين: "في الماضي وخلال جهودي الرامية إلى إنصاف الشعب الفلسطيني وإرساء السلام في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، ظهرت أحياناً على منصات مع أشخاص أرفض آراءهم تماماً، وأعتذر عما تسبب فيه من القلق والضيق".

وكان أحد الناجين من المحرقة ويدعى هايو ماير، توفي عام 2014، قد أعلن خلال تلك الفعالية بأن تصرفات إسرائيل في غزة تشبه تصرفات النازيين.

وفي هذا الإطار أيضاً، كتب في صحيفة التايمز إن كوربين نفسه شبّه ممارسات إسرائيل بممارسات النازية.

وقالت التايمز إنه في خطاب له عام 2010 عندما كان نائباً عن حزب العمال قال كوربين في حشد خارج السفارة الإسرائيلية في لندن: "كنت في غزة منذ 3 أشهر وشهدت الدمار النفسي لجيل كامل يرزح تحت حصار جاوز ذلك الذي خضعت له لينينغراد وستالينغراد".

إضافة تعليق